المحاكمات الافتراضية ثورة قضائية في الجزائر

الجمعة 2016/04/22
التسريع في النظر في الملفات المتراكمة

الجزائر – أحدثت تقنية المحاكمة عن بُعد باستعمال الإنترنت، منذ انطلاقها في شهر أكتوبر الماضي، ثورة تكنولوجية في الجزائر.

وقالت تقارير إعلامية جزائرية، إن الإقبال يتزايد على تقنية المحاكمات عن طريق الاتصال المرئي من خلال خدمات مثل سكايب وواتسآب، مشيرة إلى أن هذه التقنية تشهد نجاحا جعل الإقبال عليها يتزايد، بغرض تطوير وتسريع عمل القضاء من جهة، وكذلك توفير المال والجهد.

وأشارت صحيفة “الشروق” الجزائرية إلى أنه يتم تسجيل أربعة أو خمسة طلبات يوميا. وأوضحت الصحيفة أن لجوء القضاء إلى تكنولوجيا الاتصالات هدفه التسريع من وتيرة عمله، خاصة ما تعلق بقضايا يكون أحد المتهمين فيها أو الشهود متهما في قضية أخرى، ويكون مسجونا على بعد المئات من الكيلومترات، لذا يتم الاستماع إليه عن طريق وسائل الاتصال الحديثة، وذلك من أجل توفير المال والجهد اللذين يتطلبهما نقله إلى المحاكم.

وذكرت أنه في حالة إجراء محاكمة عن طريق الاتصال عن طريق “سكايب”، فإنه يتم تجهيز قاعات على مستوى السجون بوسائل الاتصال الضرورية، ونفس الشيء بالنسبة إلى المحاكم، التي يتم تجهيزها بوسائل اتصال وشاشات كبيرة ومكبرات صوت، بما يسمح لكل الحاضرين بمتابعة المحاكمة والاستماع إلى أقوال المتهمين وشهادة الشهود.

ويقول أحد القضاة إن تقنية المحادثة المرئية للمسجونين، سترفع الضغط على القاضي الجزائي. وقدر أحد الوكلاء المكلفين بجدولة قضايا الجنح في محاكم العاصمة، عدد الملفات التي يتم إرجاء الفصل فيها لحوالي 4 مرات، بـ20 ملفا يوميا تخص في غالب الأحيان سجناء في مؤسسات عقابية بعيدة عن محكمة الاختصاص.

وقال إن تقنية المحاكمة عن بُعد، ستسمح بالفصل في الملفات العالقة.

ونقلت عن عبدالرحمن موساوي محام لدى مجلس قضاء الجزائر، ترحيبه بتقنية المحاكمة عن بُعد، لما توفره من وقت عكس المحاكمة العادية، لكنه يحبذ اللجوء إليها كاستثناء فقط لحماية الشهود أو المتهمين المتورطين في قضايا حساسة وأمنية.

وقال إن المحاكمات عن بُعد بدايتها مثل بداية الهاتف الخلوي، ستظهر مع الوقت الإيجابيات والسلبيات، لكن الاعتماد عليها كثيرا يجعل من جلسات المحاكم في القسم الجزائي تفقد الروح والطعم في المحاكمة.

وقال المحامي ياسين بن خيار، “إن المحاكمات مستقبلا ستأخذ طابع الآلية، والاستماع إلى المتهمين والشهود بطريقة آلية قد يؤثر على سير العدالة”.

19