المحرق أمام فرصة استعادة لقب الدوري البحريني

السبت 2015/05/16
المحرق يسعى للظفر باللقب الغائب عن خزائنه ثلاثة مواسم

المنامة - يخوض المحرق مواجهة هامة أمام الرفاع الشرقي غدا الأحد على أستاد البحرين الوطني بالرفاع لاستعادة لقب الدوري خاصة مع اقتراب المرحلة الثامنة عشرة الأخيرة من الدوري البحريني لكرة القدم. وتقام في نفس اليوم مباراتان أيضا في نفس التوقيت، حيث يلتقي الحد مع البحرين والشباب مع البسيتين.

وتفتتح المرحلة اليوم السبت بلقاء وحيد يجمع المالكية مع الحالة، وتختتم الاثنين بلقاء المنامة مع الرفاع.

وكان اتحاد الكرة البحريني قد اضطر لتغيير جدول مباريات المرحلة الأخيرة التي من خلالها يتحدد مصير البطل والفريق الهابط إلى مصاف دوري الدرجة الثانية رفقة الشباب الذي ضمن هبوطه بعد احتلاله المركز الأخير.

ويحتاج المحرق إلى نقطة واحدة فقط في لقائه أمام الرفاع الشرقي، لتتويجه بطلا للنسخة الثامنة والخمسين واستعادة اللقب بعد ثلاثة مواسم غاب فيها الدرع عن خزينة النادي، وفي حال فوز المحرق باللقب سيحمل الرقم 33 وهو الرقم القياسي في عدد الألقاب منذ انطلاق المسابقة.

ويدخل المحرق اللقاء وفي رصيده 39 نقطة في صدارة الترتيب وبفارق 3 نقاط عن مطارده المباشر الحد الذي يلتقي في التوقيت نفسه مع البحرين التاسع قبل الأخير، وهو يأمل في الفوز وخسارة المحرق أمام الرفاع الشرقي ليتساويا في النقاط والاحتكام إلى لقاء فاصل يقام الخميس المقبل لتحديد بطل الدوري.

المحرق يدخل اللقاء وفي رصيده 39 نقطة في صدارة الترتيب وبفارق 3 نقاط عن مطارده المباشر الحد

ويدخل المحرق بقيادة مدربه الكرواتي رادان اللقاء بفرصتي الفوز أو التعادل من أجل ضمان اللقب، وسيعول على البرازيلي جوناثان والمونتينيغري أدمير أدروفيتش إلى جانب الدوليين عبدالوهاب علي ووليد الحيام وعبدالله عمر وجمال راشد ومحمود عبدالرحمن “رينغو” والمخضرم إبراهيم المشخص والحارس العائد من الإيقاف سيد محمد جعفر.

أما الرفاع الشرقي بقيادة المدرب المحلي عيسى السعدون المدرب السابق للمحرق، فيأمل في الفوز ليضمن احتفاظه بالمركز الثالث والمشاركة في البطولات الخارجية للموسم المقبل، وفي الوقت نفسه يأمل في رد اعتباره بعد خسارته في القسم الأول بنتيجة 1-3.

وعلى أستاد مدينة خليفة الرياضية، يلتقي الحد مع البحرين في لقاء لا يقل أهمية عن لقاء المحرق والشرقي، فالحد لا بديل أمامه سوى الفوز والحصول على الهدية من الرفاع الشرقي في حال إيقاف المحرق وإلحاق الهزيمة به، ليبقي الحد على آماله في تحقيق الثنائية التاريخية هذا الموسم بالاحتكام إلى المباراة الفاصلة لتحديد بطل الدوري. ولن تكون مهمة الحد سهلة، فهو يواجه البحرين الذي يحتاج إلى الفوز من أجل الهروب من الهبوط شرط خسارة البسيتين أمام الشباب.

وعلى أستاد النادي الأهلي بالماحوز سيكون لقاء البسيتين الثامن (16 نقطة) مع الشباب الأخير (8 نقاط) مصيريا بالنسبة إلى الأول الذي يسعى للخروج بنقطة التعادل على أقل تقدير لضمان بقائه بين صفوف فرق الدرجة الأولى، وهزيمته وفوز البحرين على الحد تؤكد هبوط البسيتين بفارق الأهداف الذي يصب لمصلحة البحرين.

ومن جهته سيخوض الشباب المباراة لتأدية الواجب فقط بعد أن ضمن هبوطه لاحتلاله المركز العاشر الأخير. وفي باقي المباريات، يلتقي الرفاع الرابع (31 نقطة) مع المنامة الخامس (30 نقطة) في مواجهة تهم الفريقين من أجل تحسين مركزيهما في سلم الترتيب واحتلال المركز الثالث في حال خسارة الرفاع الشرقي أمام المحرق، والتعادل سيكون خاسرا للفريقين. وفي لقاء الحالة السادس (18 نقطة) مع المالكية السابع (17 نقطة)، يأمل الفريقان في الفوز لتحسين موقعهما، فالأول يكفيه التعادل للاحتفاظ بمركزه، أما المالكية فيحتاج إلى الفوز للتقدم إلى المركز السادس.

22