المحرق والبسيتين يقصان شريط الموسم بكأس السوبر

الثلاثاء 2013/09/17
لاعبو المحرق من أجل انطلاقة واعدة في الموسم الجديد

المنامة- يفتتح الموسم الكروي الجديد في البحرين اليوم الثلاثاء بمباراة كأس السوبر، التي ستجمع بين بطل الدوري البسيتين ضد بطل الكأس وصيف الدوري المحرق على ملعب مدينة خليفة الرياضية.

يبدأ فريق المحرق موسمه الجديد بقيادة مدربه التونسي سمير بن شمام الذي فضلت إدارة المحرق تجديد الثقة فيه، ويعول على مجموعة من لاعبيه أصحاب الخبرة بقيادة محمود جلال وحسين علي وإبراهيم المشخص والدوليين سيد ضياء سعيد ووليد الحيام والحارس سيد محمد جعفر واللاعبين الشباب محمد صلاح وعبدالعزيز المرباطي وعبدالله صالح وحمد الدخيل وخالد سالمين وأبوبكر آدم.

ويعتمد أيضا على محترفيه العاجي ريميل مارسيل أديكو والفلسطيني إسماعيل العمور والليبي أحمد الصغير والمالي أبوبكر كوليبالي، ومن المتوقع مشاركة المهاجم عبدالرحمن مبارك المنتقل حديثا للمحرق قادما من نادي الرفاع، وبعد أن خاض موسما ناجحا مع الحالة بنظام الإعارة.

وكان المحرق استعد للموسم من خلال إقامة معسكر تدريبي في دبي خاض خلاله ثلاث مباريات ودية فاز فيها على الوصل 3-2 والشعب 2-1 وخسر أمام الشارقة 0-3.

في المقابل استعد فريق البسيتين للموسم الجديد من خلال إقامة معسكر تدريبي في مدينة أبوظبي الإماراتية ولعب مباراتين وديتين خسر في الأولى أمام الوحدة الإماراتي بثلاثية نظيفة وتعادل سلبا مع الشباب الإماراتي.

ويقود الفريق المدرب المحلي طارق إبراهيم الذي حل بديلا للمدرب خليفة الزياني الذي قاد الفريق إلى لقب الدوري للمرة الأولى في تاريخ النادي، ويعول البسيتين على لاعبيه المحترفين وأبرزهم السيراليوني كمارا والأردني محمود زعترة والبرازيلي لويس، فيما يفتقد جهود مدافعه البرازيلي فابيو الذي اضطر للعودة إلى بلاده لظروف خاصة.

وعلى الصعيد المحلي، عزز البسيتين صفوفه بمجموعة من اللاعبين الشباب منهم لاعب الوسط سيد أحمد جعفر "كريمي" المنتقل من صفوف نادي الشباب ومهاجم المحرق عبدالله الدخيل ولاعبي الرفاع محمد سعد وخالد سمير، ويبرز معه الدوليون عبدالوهاب علي وسامي الحسيني وعيسى غالب، وسيفتقد أيضا للظهير الدولي راشد الحوطي الذي انتقل إلى صفوف الرفاع.

مباراة السوبر لم تكن منتظمة خلال السنوات الأخيرة، وكانت النسخة الأولى عام 2006 من نصيب المحرق بعد فوزه على النجمة 3-2، فيما فاز بلقب النسخة الثانية النجمة على الرفاع بنتيجة 3-2، وكانت مشاركة الرفاع بدلا من المحرق بطل الدوري الذي تعرض إلى عقوبة من اتحاد الكرة حرمته من المشاركة، وفي النسخة الثالثة 2008 فاز النجمة بالكأس بعد تفوقه على البسيتين بهدف دون رد، وكان المحرق حينها بطل الدوري والكأس ولكن بسبب العقوبة المفروضة على المحرق لعدم مشاركته في النسخة السابقة، تم ترشيح وصيف الدوري والكأس لخوض هذه المباراة.

22