المحرق يلتقي الرفاع في صراع صدارة الدوري البحريني

الجمعة 2015/04/24
الرفاع يهدد صدارة المحرق

المنامة - ستكون الأنظار شاخصة اليوم الجمعة نحو لقاء كلاسيكو الكرة البحرينية بين المتصدر المحرق (33 نقطة) والرفاع الثاني (31 نقطة)، على ملعب البحرين الوطني بالرفاع في قمة مرتقبة للاقتراب أكثر من لقب الدوري مع افتتاح منافسات المرحلة الـ16 من الدوري البحريني لكرة القدم.

ويبحث الفريقان عن الفوز الذي يضع صاحبه على مشارف تحقيق لقب الدوري والاقتراب من الحسم لما تبقى في آخر جولتين من المسابقة. وحقق المحرق فوزا صعبا في المرحلة الأخيرة على الحالة بنتيجة 5-4، وترك مدربه الكرواتي رادان علامات استفهام كبيرة بعد المستوى الذي قدمه الفريق، وخصوصا وأن الفوزين الأخيرين للفريق جاءا بصعوبة شديدة على الشباب والحالة.

ويعول المحرق على محترفيه البرازيلي جوناثان ومعه المونتينيغري أدمير أدروفيتش إلى جانب الدوليين عبدالوهاب علي ووليد الحيام وعبدالله عمر وجمال راشد ومحمود عبدالرحمن “رينغو” والمخضرم إبراهيم المشخص والحارس العائد من الإيقاف سيد محمد جعفر.

من جهته يسعى الرفاع بقيادة مدربه الكرواتي برانكو كاركايتش إلى انتزاع الصدارة من المحرق، ويدرك أن الفوز سيقوده لاعتلاء القمة بفارق نقطة واحدة وأي نتيجة أخرى تعني صعوبة المهمة لما تبقى من المسابقة.

وكان الرفاع قد تجاوز البسيتين 3-1 وقبلها الحالة 2-1 في آخر مرحلتين ليتقدم للمركز الثاني في سلم الترتيب بفارق نقطتين عن المحرق. ويعول الرفاع على لاعبيه الدوليين وأبرزهم عيسى غالب وسيد أحمد جعفر “كريمي” وكميل الأسود والمحترفين البرازيلي أوزيا ومعه الكولومبي جون أوبريغون والأردني عبدالله ذيب والمخضرم حسين سلمان.

وفي بقية المباريات، يحتدم الصراع للبقاء نحو فرق الصدارة، فيواجه الحد الخامس (30 نقطة) فريق البسيتين السابع (13 نقطة)، ويدرك الحد صعوبة المهمة لما تمثله النقاط الثلاث، فالحد بقيادة مدربه المحلي سلمان شريدة طموحه تحقيق الثنائية ضم لقب الدوري إلى جانب كأس، والنقاط الثلاث تبقيه في دائرة المنافسة حتى آخر جولتين، ومن جهته البسيتين بقيادة مدربه المحلي خليفة الزياني يبحث عن رد الاعتبار وتعويض خسارته لقب الكأس أمام الحد في النهائي وفي الوقت نفسه قيادة فريقه للهروب من منطقة الخطر وشبح الهبوط.

وفي الطرف المقابل يخوض الرفاع الشرقي الثالث (31 نقطة) مواجهة صعبة أمام الشباب الأخير (7 نقاط)، حيث يأمل الرفاع الشرقي في اعتلاء الصدارة في حال تعثر المحرق والرفاع بالتعادل، ولكنه سيواجه صعوبة كبيرة أمام الشباب الذي يبحث عن الفوز ولا غير ليكون بصيص أمله في البقاء والهروب من المركز الأخير وخصوصا بعد فوزه الكبير والمباغت على المنامة برباعية نظيفة في الجولة السابقة.

ويدخل المنامة الرابع (30 نقطة) لقاءه أمام الحالة الثامن (12 نقطة) بحذر شديد وبرغبة عدم تكرار الهزيمة الثقيلة أمام الشباب، وسيفتقد المنامة لجهود هدافه البرازيلي تياغو فيرنانديز بعد فسخه لعقده وتوجهه إلى الدوري الماليزي السوبر للمحترفين للعب في صفوف فريق فيلدا يونايتد اف سي.

ومن جانبه يسعى الحالة للخروج من مأزق وشبح الهبوط للابتعاد من المركزين التاسع والعاشر ولتفادي الهبوط، ويدرك مدربه المحلي محمد زويد أن أي هزيمة تعني دخول الفريق في دوامة الحسابات.

وفي اللقاء الأخير يدخل المالكية التاسع (11 نقطة) لقاءه أمام البحرين السادس (13 نقطة) في مواجهة بنظام لعبة الكراسي، ففوز الأول يعني اقترابه من منطقة الأمان، والخسارة الدخول في الدوامة، وبالمثل لفريق البحرين بقيادة مدربه المصري أحمد رفعت الذي يأمل في الفوز والابتعاد عن الخط.

22