المحمدي يعترف بصعوبة لقاء كوت ديفوار

أسامة الإدريسي يؤكد أن درجات الحرارة مرتفعة لن يمنع أسود الأطلس من البحث عن تسجيل نتيجة إيجابية.
الخميس 2019/06/27
جاهزون لمواجهة الأفيال

القاهرة – قال منير المحمدي حارس مرمى منتخب المغرب، إن مواجهات الأسود أمام كوت ديفوار، دائما ما تكون صعبة. ويستعد منتخب المغرب لمواجهة كوت ديفوار، الجمعة، في إطار الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة أمم أفريقيا 2019.

وأضاف المحمدي في تصريحات صحافية “نعرف جيدا المنتخب الإيفواري، تقابلنا معه في التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2019”. وتابع “كل المؤشرات تؤكد أن المواجهة ستكون قوية للغاية، نظرا لقيمة المنتخبين على الصعيد القاري”.

وأردف “جاهزون لمواجهة الأفيال، الخصم يمتلك لاعبين مميزين، لكن المنتخب المغربي له اسمه داخل القارة السمراء”. ووقع منتخب الأسود على بداية ناجحة، عندما فاز الأحد الماضي، على ناميبيا بهدف دون رد، كما أن منتخب ساحل العاج انتصر على جنوب أفريقيا بنفس النتيجة.

من جانبه قال أسامة الإدريسي لاعب المنتخب المغربي، إنهم يخططون للفوز على كوت ديفوار. وأضاف الإدريسي في تصريحات متلفزة “الأجواء جيدة واللاعبون يشعرون بالسعادة، هناك تركيز كبير على مباراة الأفيال”.

وأشار إلى أن المباراة ستكون صعبة للغاية، منوها بأن الطقس الحار يزيد من صعوبة اللقاء.

 وتابع “صحيح أن درجات الحرارة مرتفعة، لكن ذلك لن يمنعنا من البحث عن تسجيل نتيجة إيجابية”.

 وأتم “نسخر كل إمكانياتنا لتحقيق هدفنا، لذلك يجب علينا الظهور بشكل جيد من أجل انتزاع الفوز”. ووقع منتخب الأسود على بداية ناجحة، عندما فاز الأحد الماضي على ناميبيا بهدف دون رد، كما أن منتخب ساحل العاج انتصر على جنوب أفريقيا بنفس النتيجة.

 ويمر المنتخب المغربي بأزمة على مستوى الهجوم، حيث تراجع كثيرا في المباريات الأخيرة، وتأكد ذلك في مواجهة ناميبيا، حيث غابت عنه النجاعة الهجومية، بدليل فوز الأسود عن طريق النيران الصديقة.

وسيكون رينارد مطالبا بإيجاد الحلول لمهاجمي المغرب من أجل ترجمة الفرص إلى أهداف. ولم يتمكن منتخب المغرب من هز الشباك على مدار 3 مباريات متتالية أمام مالاوي والأرجنتين وغامبيا، قبل أن يسجل هدفين في ودية زامبيا، وهدفا بنيران صديقة أمام ناميبيا. وتمثل الإصابات صداعا كبيرا في رأس المدرب رينارد، منذ بداية معسكر المنتخب استعدادا للبطولة القارية.

22