المخاوف الصينية تضرب أسعار النفط وتنعش الذهب

السبت 2015/08/22
الخام الأميركي يسجل ثامن انخفاض له

لندن – واصلت أسعار النفط هبوطها ليقترب خام برنت من أدنى مستوياته خلال العام الحالي متأثرة بتراجع أسواق الأسهم العالمية وانكماش حاد في نشاط المصانع في الصين. وسجل الخام الأميركي أطول سلسلة خسائر أسبوعية منذ 31 عاما.

وأظهر مسح أمس أن نشاط قطاع الصناعات التحويلية الصينية انكمش في أغسطس بأسرع وتيرة في حوالي 6 سنوات ونصف السنة مع تراجع الطلب المحلي والخارجي وهو ما يزيد المخاوف بشأن الطلب على الخام في أكبر مستورد للنفط في العالم.

ويجري تداول خامي القياس النفطيين الرئيسيين قرب أدنى مستوياتهما في 6 أعوام ونصف العام ويتجه خام القياس الأميركي من تسجيل ثامن انخفاض أسبوعي على التوالي في أطول سلسلة خسائر منذ عام 1986.

وفي أواخر 1985 هوت أسعار النفط إلى 10 دولارات للبرميل من حوالي 30 دولارا على مدى خمسة أشهر مع رفع أوبك إنتاجها لاستعادة حصتها في السوق في أعقاب زيادة في الإنتاج خارجها.

وتضاعفت خسائر أسعار النفط بسبب هبوط الدولار، المقيمة به، بعد انحسار التوقعات لزيادة في أسعار الفائدة الأميركية في سبتمبر المقبل.

في هذه الأثناء عززت أسعار الذهب مواقعها لتتحرك عند أعلى مستوياتها في 6 أسابيع لتسجل أكبر مكاسبها الأسبوعية منذ منتصف يناير، مع صدور المزيد من البيانات الاقتصادية الضعيفة في الصين والتي عصفت بالأسواق المالية، وعززت ملاذه الآمن.

وهبطت الأسهم العالمية متجهة نحو تحقيق أضعف أداء أسبوعي لها منذ بداية العام بينما انخفض مؤشر الدولار إلى أدنى مستوياته في نحو 8 أسابيع.

10