المخاوف العراقية تدعم أسعار النفط والذهب

الثلاثاء 2014/06/17
مزيج برنت ارتفع إلى 113 دولارا للبرميل

لندن - ارتفع مزيج برنت صوب 113 دولارا للبرميل أمس بعد صعود كبير الأسبوع الماضي بعد أن أدى تقدم مسلحين من العرب السنة في العراق إلى زيادة المخاوف من احتمال تعطل صادرات النفط من ثاني أكبر منتج في منظمة أوبك.

وأدى الاندلاع المفاجئ للعنف في العراق إلى ارتفاع كبير في الأسعار الأسبوع الماضي ليصعد كل من برنت والخام الأميركي أكثر من 4 بالمئة في أكبر زيادة لهما منذ شهر يوليو وديسمبر على الترتيب.

كما تلقت أسعار النفط دعما من تقرير لشركة بريتش بتروليم يؤكد أن الطلب على النفط في الولايات المتحدة نما بأسرع وتيرة في العالم الماضي، ليتفوق على نظيره في الصين للمرة الأولى منذ عام 1999 مع بدء أكبر اقتصاد في العالم في جني ثمار طفرة الوقود الصخري.

وقالت بريتش بتروليم إن الولايات المتحدة سجلت أكبر زيادة سنوية للإنتاج في تاريخها للعام الثاني على التوالي وبلغت 1.1 مليون برميل يوميا.

وقالت الشركة في تقريرها السنوي لإحصاءات الطاقة إن حجم الاستهلاك الأمريكي للنفط في 2013 زاد 400 ألف برميل يوميا وهي أكبر زيادة في العالم وتلتها الصين بارتفاع قدره 390 ألف برميل يوميا.

في هذه الأثناء سجل الذهب أعلى مستوياته في نحو ثلاثة أسابيع أمس حيث عززت اضطرابات العراق جاذبية المعدن كملاذ آمن في حين صعدت معادن مجموعة البلاتين قبيل إعلان نتائج محادثات الأجور التي تهدف إلى إنهاء إضراب مستمر منذ خمسة أشهر في مناجم جنوب افريقيا.

10