المخزونات الأميركية تقلص المكاسب الكبيرة لأسعار النفط

الخميس 2015/02/05
الأنظار توجهت مجددا إلى تخمة المعروض العالمي

لندن- قلصت أسعار النفط العالمية مكاسبها أمس، بعد زيادة جديدة في مخزونات الخام الأميركية وجهت الأنظار مجددا إلى تخمة المعروض العالمي، لتتوقف موجة صعود دفعت الأسعار إلى الارتفاع بنحو 19 بالمئة على مدى الجلسات الأربع الأخيرة.

وعزز تعافي النفط تكهنات بأن نزول الأسعار ربما وصل إلى منتهاه بعد موجة انخفاض استمرت سبعة أشهر هبطت بالأسعار نحو 60 بالمئة في العقود الآجلة ودفعت شركات طاقة كبرى إلى خفض إنفاقها على الإنتاج الجديد.

غير أن تقريرا من معهد البترول الأميركي أظهر أن مخزونات الخام الأميركية زادت أكثر من 6 مليون برميل في الأسبوع الماضي وهو ما أدى إلى انخفاض الأسعار أمس الأربعاء.

وتزايدت في الأسابيع الأخيرة المؤشرات على انخفاض كبير في استثمارات الشركات في الحقول مرتفعة التكلفة، مما يرجح عودة أسعار النفط إلى الارتفاع في الأشهر المقبلة.

واتسع الفارق بين مزيج برنت والخام الأميركي الخفيف إلى نحو 6 دولارات، بعد أن تأثر سعر الخام الأميركي بدعوة اتحادات عمالية أميركية إلى إضراب في عدد من مصافي النفط.

في هذه الأثناء تحرك الذهب في نطاق ضيق بعد أن هبط أكثر من واحد بالمئة في الجلسة السابقة، بسبب تنامي شهية المستثمرين للأصول عالية المخاطر عقب إعلان خطة اليونان لإنهاء مواجهة مع الدائنين.

ويشهد الذهب في المعاملات الفورية نزولا بشكل عام منذ وصوله إلى أعلى مستوى في خمسة شهور عند 1306 دولارات للأوقية في 22 يناير ليقلص مكاسبه خلال عام إلى أقل من 7 بالمئة. ويؤثر تفاؤل المستثمرين إلى تحولهم إلى أسواق الأسهم، مما يقلص مكانة الذهب كملاذ آمن.

11