"المخضرم" بيليغريني يعيد السيتي للعروض الباهرة ويعد بالألقاب

الثلاثاء 2013/11/26
بيليغريني يعيد للاعبي مانشستر سيتي الروح القتالية

لندن- أشاد التشيلي مانويل بيليغريني، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، بقيمة لاعبيه بعد الفوز الساحق الذي حققه فريقه على ضيفه توتنهام بستة أهداف نظيفة في الدوري المحلي مثنيا على القدرات التهديفية لفريقه. وسجل لاعبو السيتي ما مجموعه 26 هدفا أمام جماهيرهم في ملعب"الاتحاد".

أكد بيليغريني أنه لم يكن بإمكانه تقديم أداء أفضل من الذي قدمه أمام توتنهام، المدرب التشيلي يتمنى كذلك أن تنتقل حيوية الفريق خارج ميدانه في دوري أبطال أوروبا إلى المنافسات المحلية.

وواصل مانشستر سيتي تحقيق النتائج الخارقة على ملعب سيتي أوف مانشستر (الاتحاد) تحت قيادة المدرب التشيلي المخضرم "مانويل بيليغريني" هذا الموسم بفوزه على أحد الأندية المرشحة للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل "توتنهام هوتسبير".

مانشستر سيتي يؤكد أنه ممتاز بل ومذهل على ملعبه من مباراة لأخرى، لكنه يعاني كثيرا خارج الديار، وهذا الخلل الذي يعمل بيليغريني على تداركه في الوقت المناسب قبل مباريات أعياد الميلاد الصعبة.

وقال بيليغريني بعد اكتساح بواش بالستة "كان من المستحيل تقديم شيء أفضل من الذي قدمناه، سيرجيو أجويرو واحد من أفضل اللاعبين في العالم، ساعدنا كثيرا على هدم دفاعات توتنهام". وأضاف "نحن نعمل على نمط واحد في اللعب، ونريد الاستمرار بنفس الطريق، نمتلك عناصر قادرة على تسجيل الكثير من الأهداف لا تختلف عن عناصر ريال مدريد، سبق وسجل الريال 100 هدف تحت قيادتي، ليس بحوزتي سيرجيو أغوريرو ونيغريدو فقط يوجد فرناندينيو وسمير نصري، كل واحد منهم قادر على الإبداع وتقديم نفس النمط".

وأكد "أنا لا أؤمن في العادة بالاحصائيات في عالم كرة القدم، فليس بالضرورة أن يكون لها دائما علاقة كبيرة بالحسابات، نحن نفكر في كل مباراة ونحللها، والآن علينا تجاوز ما حدث في الدوري للاستعداد إلى مباراة دوري أبطال أوروبا يوم غد الأربعاء، وبعد أن نرى ما سيحدث مع الفرق الأخرى وكيف هي عدد النقاط التي ستسقط، أنا واثق تماما من أننا سنفوز في المباريات المتبقية بعيدا عن ملعبنا".

نحن نفكر في كل مباراة ونحللها، والآن علينا تجاوز ما حدث في الدوري للاستعداد لمباراة دوري أبطال أوروبا يوم غد الأربعاء

مانشستر سيتي فاز هذا الموسم مرة واحدة خارج ملعبه في الدوري الإنكليزي الممتاز، واستطاع تحقيق الفوز مرتين في دوري أبطال أوروبا خارج ملعبه على "فيكتوريا بيلزن وسيسكا موسكو"، ويتمنى بيليغريني أن تنتقل قوة الفريق في دوري أبطال أوروبا خارج ميدانه إلى مباريات الدوري خلال الفترة القادمة.

ويعد هجوم مانشستر سيتي الأقوى في الدوري الإنكليزي هذا الموسم برصيد 34 هدفا، من بينهم 13 هدفا في آخر مباراتين على ملعب الاتحاد (7 ضد نوريتش و6 ضد توتنهام)، وهذا نفس النوع من الانتصارات التي كان يحققها الفريق عندما أحرز لقب الدوري الإنكليزي الممتاز موسم 2012-2011 تحت قيادة الإيطالي روبرتو مانشيني.

وأضاف المدرب التشيلي:"كل الفرق التي دربتها تسجل الكثير من الأهداف، ريال مدريد (فريقه السباق) أحرز أكثر من 100 هدف في موسم كامل". وأكد: "سنرى ما سيحدث مع الفرق الأخرى وعدد النقاط التي سوف تهدرها.

أنا واثق أيضا من أننا سنحقق الفوز خارج ملعبنا".

من جانبه، اعترف البرتغالي أندريه فياش بواش، المدير الفني لتوتنهام، بأنه يعيش حالة من الصدمة بسبب الهزيمة الكاسحة التي تعرّض لها فريقه. وقال فياش بواش:"كل شيء سار ضد مصلحتنا. كل فرصة جاء منها هدف ودفعنا الثمن باهظا. هذا أكثر مما نستحق". وأضاف:"سيتي كان مُذهلا ونحن كنا في حالة مُذرية تماما. مسؤوليتي أن انتشل اللاعبين من الوضع الراهن. هناك دائما مباراة أخرى تأتي. علينا أن نخجل من أنفسنا، وأن نتفاعل مع مثل هذه الهزيمة".

وأشاد المدرب مانويل بيليغريني بنجم فريقه، المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو بعد تألقه اللافت مع السيتيزن، مشيرا إلى أنه ثالث أفضل لاعب في العالم بعد مواطنه ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالد.

وقال بيليغريني:"أغويرو في القمة، هو الثالث بعد رونالدو وميسي، يلعب بقوة وحماس شديدين، ويصنع الفارق لفريقه دوما". وأضاف"أغويرو يشعر بالراحة بسبب خطة اللعب التي نتبعها، نستغل قدراته الكبيرة في الخط الأمامي".

ويعيش المهاجم الأرجنتيني فترة ذهبية مع السيتيزن حيث ساهم في فوزه على توتنهام وسجل هدفين من الأهداف الستة، كما أنه أصبح مطمعا للعديد من الأندية الأوروبية الكبرى، إذ يتصارع العملاقين الأسبانيين برشلونة وريال مدريد للظفر بخدماته.

23