المدنيون أكثر تضررا من داعش في الموصل

الاثنين 2017/05/29
انتهاكات جسيمة

الموصل – تصاعدت تداعيات انكشاف فضائح انتهاكات ترتكبها القوات الحكومية العراقية وميليشيات الحشد الشعبي بحق مدنيين في مدينة الموصل، بعد الدمار الذي لحق بالبنية التحتية للمدينة منذ الهجوم لاستعادتها من تنظيم داعش.

وكشفت تقارير منظمات دولية ومراسلون أجانب الانتهاكات التي لحقت بالمدنيين من أهالي الموصل أكثر مما لحق بعناصر داعش أنفسهم.

وتداولت تقارير مصورة عمليات الاغتصاب والتعذيب التي يقوم بها جنود عراقيون وعناصر من الحشد الشعبي للمدنيين في مدينة الموصل، في أعمال وصفت بأنها لا تختلف عما كان يرتكبه تنظيم داعش الإرهابي.

وقالت ليز غراندي، منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق، إن المدنيين هم الأكثر تضررا جراء العمليات العسكرية الدائرة في الموصل والتي تقودها قوات الأمن العراقية.

وفر مئات الآلاف من المدنيين من شمال المدينة منذ أن بدأت القوات العراقية الهجوم لاستعادة السيطرة عليها في أكتوبر الماضي.

وقالت غراندي إن المرحلة المقبلة من الهجوم ستكون الأكثر ضراوة. مؤكدة أن “المدنيين سيواجهون أشد المخاطر على الإطلاق في هذه المرحلة”.

وتسعى قوات الأمن العراقية لاستعادة آخر معاقل التنظيم، وهي المدينة القديمة وثلاثة أحياء ملتصقة بها في الجانب الغربي.

وأكد مسؤولون في قوات التحالف الدولي في وقت سابق من هذا الشهر أن عدد المسلحين في الموصل يُقدر بأقل من ألف مسلح مقارنة بـ3500 كانوا موجودين داخل المدينة وحولها قبل بدء الهجوم في أكتوبر الماضي.

وقالت الأمم المتحدة إن المعارك في الموصل أسفرت عن مقتل وإصابة ثمانية آلاف مدني، لكن هذا العدد يشمل فقط الأشخاص الذين أحيلوا إلى المنشآت الطبية.

وأعلنت السلطات العراقية أن أكثر من 580 ألف مدني نزحوا من مناطقهم جراء القتال، من بينهم 419 ألفا من مناطق غربي الموصل.

وكان مراسل صحيفة دير شبيغل الألمانية الكردي علي أركادي قد فضح القوات المسلحة العراقية وممارساتها الطائفية ضد أهالي الموصل.

وكشف أركادي في شهادة حية بثتها هيئة الإذاعة البريطانية وتناقلتها وسائل الإعلام في مختلف دول العالم، كيف يعذب الجنود العراقيون المدنيين بعد اقتحام منازلهم واغتصاب زوجاتهم.

وقام مراسل دير شبيغل بتصوير امرأة وهي بداخل الغرفة وبين يديها أصغر أطفالها بعد أن اغتصبها أحد الجنود، قائلا “نظرت إليّ ولكني كنت أصوّر بلا تفكير”.

واضطرت الحكومة العراقية إلى الإعلان بعد اكتشاف الفضيحة إلى تشكيل لجنة تحقيق لكشف ملابسات الانتهاكات التي ارتكبت بحق مدنيين من قبل عناصر في قواتها.

للمزيد:

داعش يتشبث بآخر جيوب له في الموصل

1