المدنيون الفارون من معركة الموصل يقعون ضحايا جرائم داعش

الخميس 2017/06/08
جرائم قتل جماعي بحق المدنيين الفارين

جنيف - ذكر مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الخميس أن تنظيم داعش في العراق قد ارتكب مؤخرا جريمتي قتل جماعي ضد مدنيين فارين خلال معركة الموصل ، إضافة لحادث وقع الأسبوع الماضي خلف 163 قتيلا.

وقال المكتب الذي يتخذ من جنيف مقرا له إن المتطرفين استغلوا المدنيين كدروع بشرية ، وقتلوا من حاولوا الفرار من معقل داعش عندما كانت قوات الحكومة تقاتل من أجل السيطرة على المدينة .

وفي 26 مايو ،أطلق مسلحو داعش النار على 27 شخصا وأردوهم قتلى ، من بينهم نساء وأطفال، بينما كانوا يحاولون الفرار من حي الشفاء في الموصل ، حسبما ذكر المكتب التابع للأمم المتحدة نقلا عما وصفه بأنه "تقارير موثوق بها".

وقتل مسلحو داعش يوم السبت الماضي ما لا يقل عن 41 مدنيا في الحي نفسه بينما كان المدنيون يفرون نحو مواقع تسيطر عليها قوات الأمن العراقية.

وأفاد مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في وقت سابق هذا الأسبوع بأن ما لا يقل عن 163 شخصا قتلوا على أيدي داعش في حادث مماثل في حي الشفا يوم الخميس الأسبوع الماضي.

وقال المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ،زيد رعد الحسين، :"إنه تم إطلاق نار على أطفال بينما كانوا يحاولون الفرار إلى مكان آمن مع عائلاتهم - ليس هناك كلمات إدانة قوية بشكل كاف لمثل هذه الأفعال الخسيسة".

كما ذكر مكتب رعد أن قصفا جويا نفذه داعش في الموصل أيضا قد أسفر عن مقتل ما بين 50 إلى 80 مدنيا في منطقة زنجيلي يوم الأربعاء الأسبوع الماضي.

وحث رعد السلطات العراقية وحلفائها بقيادة الولايات المتحدة على تفادي سقوط قتلى من المدنيين.

1