المرأة البحرينية قرأت تعلمت شاركت وفازت

الاثنين 2014/12/01
أصبح للمرأة البحرينية حضور قوي ومؤثر على الساحة السياسية

المنامة - على الشبكات الاجتماعية تحتفل البحرينيات بفخر بعيدهن الذي تزامن مع إنجاز غير مسبوق في الانتخابات.

“قرأت.. تعلمت.. شاركت” هو شعار يوم المرأة البحرينية الدائم الذي يوافق اليوم (1 ديسمبر من كل سنة).

وعلى حسابها الرسمي على تويتر وجهت سميرة رجب وزيرة الدولة لشؤون الإعلام والمتحدثة الرسمية باسم الحكومة البحرينية أمس التهنئـة إلـى المــرأة البحرينيـة، كاتبـة “1 ديسمبر، غداً عيد المرأة البحرينية، كل عام والوطن بألف خير”.

وتحتفل البحرينيات اليوم بعيدهن بفخر أكبر وقد تحول الشعار إلى “قرأت تعلمت شاركت وانتخبت وفازت”، في إشارة إلى مشاركة البحرينيات اللافتة في الانتخابات الماضية، بالإضافة إلى فوزهن بثلاثة مقاعد فيها متفوقات على الإسلاميين.

وأسفرت نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت على جولتين يومي 22 و29 نوفمبر الماضي، وتم إعلان النتائج النهائية لها الأحد، عن فوز الإخوان بمقعد والسلفيين بمقعدين والمرأة بثلاثة مقاعد.

وفازت المرأة بثلاثة مقاعد جميعها في المحافظة الشمالية، حيث فازت في الدائرة الأولى فاطمة عبدالمهدي يوسف العصفور، وفي الدائرة السادسة رؤى بدر مبارك علي علي الحايكي، وفي الدائرة الثانية عشرة جميلة منصور جاسم السماك.

وغردت رجب “نجاح انتخاباتنا مؤشر على قوة الوعي الوطني البحريني، نجاح الممارسة الديمقراطية النزيهة البحرين نموذج نحكي به #البحرين_مهد_السلام_أرض_الكرام”.

وتتداولت البحرينيات على الشبكات الاجتماعية إشادة الملك حمد بن عيسى آل خليفة بدور المرأة البحرينية الذي أكد أنها برهنت على أن “شعبنا يشقّ طريقه بلا تردد”.

ويقول البحرينيون إن المرأة عكست “صورة رائعة وشكلت نموذجا للمرأة صاحبة الحقوق السياسية والتأثير الإيجابي في بناء المجتمع”.

وجاء في تغريدات البحرينين “شكراً لك أيتها البحرينية في عيدك اليوم”، “أنت شرف لنا كل يوم”، مطالبين إياها “لا تتقاعسي لأنّ دورك بقدر الأهمّية التي كانت عليه في السابق، وواصلي ما تقومين به، إيماننا بأنّ الواجب الذي تؤدّينه هو خير مثال للأجيال القادمة”.

وقال مغرد إن “المرأة البحرينية أصبحت على قدر التحدّي الذي تفرضه مستجدات الساحة السياسية حاليًا”. وأكد بعضهم “النتائج تؤكد صعود حظوظ المرأة في الانتخابات المقبلة”.

بحرينيات: "سنواصل المسيرة حتى نكون صانعات قرار حقيقي وقائدات"

وأكدت مغردات “من الجميل أن تصل المرأة إلى تمثيل أوسع في المجلسين النيابي والبلدي. اليوم أرى نفسي فيهن”.

ومن هذا المنطلق أصبح للمرأة البحرينية حضور قوي ومؤثر على الساحة.

وشاركت خليجيات على تويتر فرحة البحرينيات، وأكدن أن “المرأة البحرينية تمثل استثناء وهي محظوظة جدا بسبب كل ما توافر لها من مناخ الحرية والمساواة والحقوق والتمكين في المجتمع البحريني”.

كانت رجب قالت في تغريدة سابقة إن “حقوق المرأة البحرينية في الدستور والتشريعات البحرينية كاملة بموازاة حقوق الرجل وأثبتت البحرينية قوتها وجدارتها واحترامها”. وتداول البحرينيون كلمة الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة. وقال مغردون إن “المرأة البحرينية ترجح دوما كفة الوطن بهدف الحفاظ على استقراره وحماية مستقبله”، مؤكدين “أن الفضل الكبير في الإنجاز التاريخي لشعب البحرين في الانتخابات النيابية والبلدية، يعود إلى المرأة البحرينية، الأم والناخبة والمرشحة”.

وغرد الحساب الرسمي للمجلس الأعلى للمرأة على تويتر الذي تم إنشاؤه في 22 أغسطس 2001: “أصبح يوم #المرأة_البحرينية مناسبة وطنية تعم المجتمع بأكمله، حيث تحتفي الوزارات الحكومية والمؤسسات الرسمية والخاصة في البحرين بهذا اليوم”.

وقالت بحرينيات “سنواصل المسيرة حتى نكون صانعات قرار حقيقي وقائدات”.

19