المرأة السعودية تحقق وجودها.. عن بعد

الأحد 2013/08/25
إتاحة الفرصة للمرأة السعودية عن طريق العمل من المنزل

الرياض- تعزز دور المرأة السعودية في مختلف المجالات، وأظهرت كفاءتها وقدرتها على التميز في عدة ميادين كالطب، والتعليم ، والإعلام، والبحث العلمي، وذلك بعد أن تم تفعيل عملها على أرض الواقع وفق ضوابط المجتمع، ويعتبر هذا التوجه دليلا على وجود تنمية اقتصادية واجتماعية فاعلة تتماشى ورغبة المرأة في التعلم والعمل.

وتنكب وزارة العمل السعودية حالياً على دراسة توظيف المواطنات من المنازل لصالح القطاع الخاص. حيث تدرس تطبيق أساليب عمل جديدة للمرأة السعودية تتسم بالمرونة لمساعدتها وتمكينها من العمل، مثل العمل عن بُعد، والعمل من المنزل، والعمل الجزئي، وغير ذلك من الأساليب الأخرى.

كما تعمل على دراسة تحديد حد أدنى لأجور العاملات السعوديات في القطاع الخاص، ليتم على إثرها إصدار قرار بتعديل الأجور، وتسعى الوزارة من خلال هذه المبادرة إلى تعزيز سوق الشغل بمهارات السعوديات، وذلك تماشيا مع رغبتها في اقتحام سوق الشغل وتطلعاتها في أن تلعب دورا مهما يثبت وجودها ويبـــرز قدراتهــا على المشاركة في نمو المجتمــع، ولو عن بعد وفي أن تمارس حقها الطبيعي في خدمة وطنها اجتماعياً، واقتصادياً، وفكرياً، وثقافياً.

وأكد صندوق تنمية الموارد البشرية في وقت سابق على الانتهاء من وضع نظام خاص بعمل المرأة عن بُعد أو في منزلها وسيتم إصداره قريبا، ويتضمن هذا النظام العديد من المشاريع والمبادرات الجديدة.

يذكر أن عددا من النساء السعوديات قد أعددن مشروعاً متكاملاً لرفعه للجهات المختصة بالمملكة العربية السعودية من أجل إتاحة الفرصة لهن للعمل في القطاعين الحكومي والاستثماري من المنزل أو ما يعرف بطريقة "التوظيف عن بعد".

21