المراقبة اليومية للوزن تسهل إنقاصه

الأحد 2016/01/24
استهلاك الخضروات والفواكه تساعد على تحقيق وزن صحي

القاهرة – يواجه من يرغبون في إنقاص أوزانهم ضغطا كبيرا للحصول على النتائج التي يتمنونها. وفي الوقت الذي يشدد فيه كثير من خبراء التغذية بتجنب مراقبة الوزن، دفعا لمزيد من الضغط، يوصي آخرون بالقيام بذلك، بشكل يومي وفي توقيت محدد.

ويفسر باحثون أن الغرض من هذه العملية توضيح الصورة بدقة أكبر عن مدى نجاح الحمية أو النظام الغذائي المتّبع. وقد لا يلاحظ البعض تغييرا كبيرا منذ الأيام الأولى، إلا أن تبديل نمط الأكل وملاحظة التبدل تدريجيا يوما بعد يوم يزيد عزيمة الفرد ويضاعف رغبته في مواصلة الطريق.

وأكد مايكل موسلي الطبيب البريطاني وخبير التغذية العالمي، وصاحب نظام الرجيم الشهير المعروف باسم “رجيم الصيام أو 5-2″ أن “الميزان” هو كلمة السر التي يجهلها الكثير من المصابين بالسمنة والوزن الزائد، وهي الاضطرابات التي تصيب الملايين من الأشخاص حول العالم.

وأوضح الخبير العالمي أن وزن الجسم بشكل يومي منتظم باستخدام الميزان يعد هو الوسيلة الأفضل للتخلص من السمنة والكيلوغرامات الزائدة المتراكمة بالجسم. وشدد على ضرورة عدم الأخذ بالتوصيات الحالية لهيئة الخدمات الصحية البريطانية التي تطالب بوزن الجسم مرة واحدة فقط خلال الأسبوع، وذلك حسبما نشر على الموقع الإلكتروني لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية.

ويساهم استخدام الميزان يومياً في تحفيز الإنسان كي يتبع حمية غذائية مشددة ويبتعد عن تناول الأطعمة الدهنية والسكرية الغنية بسعرات كبيرة. وتقوّي هذه الطريقة إرادة الفرد عند الشعور برغبة شديدة في تناول الحلويات والأطعمة اللذيذة لأنه سيتذكر تلقائياً الميزان الذي سيستخدمه في اليوم التالي، وذلك حسب الدراسة الفنلندية التي نشرت بمجلة “بلوس وان”. وأكدت دراسة أميركية نشر بالدورية العلمية “بريفنشن” أن وزن الجسم بشكل يومي يساهم في التخلص من الوزن الزائد.

وأشار باحثون إلى أن جسم كل شخص هو فريد من نوعه. ولكل فرد احتياجات مختلفة من السعرات الحرارية. وهناك أسلوب حياة صحي يتطلب التوازن بين الأطعمة والمشروبات وكمية النشاط البدني في الروتين اليومي. ومن أجل إنقاص الوزن، لا بد أن تكون السعرات الحرارية أقل من مجموع حرق السعرات الحرارية اليومية. فقد تختلف السعرات الحرارية اليومية اعتمادا على مقدار النشاط الذي يقوم به الشخص. وينبغي أن يكون الحد الأدنى لكمية السعرات الحرارية المطلقة 1200 للنساء و1500 للرجال.

واعتبر خبراء في مجال الصحة والتجميل أن الوزن المناسب للجسم ينقص عن الطول بمقدار مئة، مثلاً: لو افترضنا أن شخصا ما طوله 170 سم، حتى يكون الشخص وزنه طبيعياً يجب أن يكون وزنه 70 كيلوغراما.

أكل خضروات وفواكه معينة يمكن أن يساعد على خفض الوزن أو السيطرة عليه والفواكه بشكل عام تساعد على خسارة الوزن أكثر من الخضروات

وأظهرت دراسة نشرت في المجلة العلمية نايتشر أن ممارسة تمارين الرياضة الهوائية كالأيروبيك، بصورة معتدلة أفضل بكثير من بذل مجهود بدني شديد في نوادي اللياقة البدنية (كرفع الأثقال) في تخفيف الوزن.

وشملت الدراسة 14 امراة و16 رجلا يتمتعون بصحة جيدة، وتتراوح أعمارهم بين سن 22 و32 سنة. تم قياس كمية السعرات الحرارية التي حرقوها خلال أسبوعين. وتبين بأن لتقسيم الوقت المخصص للتمارين الرياضية المعتدلة والتمارين الرياضية المضنية تأثير كبيرا جدا على حرق السعرات الحرارية.

وبينت دراسة حديثة من جامعة هارفارد نُشرت في مجلة “بلوس ميديسن” أن أكل خضروات وفواكه معينة يمكن أن يساعد على خفض الوزن أو السيطرة عليه، وأن الفواكه بشكل عام تساعد على خسارة الوزن أكثر من الخضروات.

ويوصي خبراء التغذية باستهلاك مجموعة متنوعة من الخضروات والفواكه لخفض مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة، وتحقيق وزن صحي.

وبحسب نتائج البحث الذي أشرفت عليه البروفيسورة مونيكا برتوريا من جامعة هارفارد فهناك أدلة قوية على أن بعض الأطعمة تساعد على منع أمراض القلب والأوعية الدموية، وتسهم في الحفاظ على وزن صحي. وقد افترضت الدراسة أن الفواكه قليلة السكر كثيرة الألياف تسهم في ضبط الوزن.

وشارك في أبحاث الدراسة 133468 رجلا وامرأة، معظمهم يعملون في المهن الصحية بالولايات المتحدة، وليس لديهم تاريخ مع الأمراض المزمنة.

19