المراهقون: فيسبوك "مات ودفن"

الثلاثاء 2013/12/31
فيسبوك يفقد جاذبيته لدى المراهقين

لندن - اكتشف باحثون أن موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يفقد جاذبيته لدى المراهقين نظرا إلى أن المزيد من الآباء بدؤوا استخدامه لمتابعتهم بعناية.

ويقول الباحثون إن الشباب يعتبرون الآن فيسبوك “مات ودفن” وأنهم يشعرون بالحرج الشديد إلى درجة أنهم يمتنعون عن نشر تفاصيل خاصة خشية اكتشافها من قبل الآباء والأمهات.

ووجدت الدراسة التي اطلعت على عادات المراهقين على الإنترنت في ثماني دول أوروبية من بينها بريطانيا، أن الكثير من مستخدمي فيسبوك من اليافعين يتحولون إلى برامج بديلة مثل “سناب شوت” و”واتس آب”. وقال البروفيسور دانيل ميلر من جامعة لندن كوليدج، الذي يعمل على دراسة تأثير مواقع التواصل الاجتماعي العالمية: “إن المراهقين يعتبرون فيسبوك “غير جذاب”، مضيفا أنه “لا يمكن أن تكون صغيرا وحرا إذا كنت تعرف أن والديك يمكنهما الإطلاع على كل تصرفاتك الحمقاء”.

غير أن الدراسة وجدت أن الكثير من المراهقين مازالوا يستخدمون فيسبوك للتواصل مع أفراد أكبر سنا بالعائلة أو أشقاء تركوا المنزل.

وتناول البحث الممول من قبل الاتحاد الأوروبي دراسة سلوك أفراد تتراوح أعمارهم من 16 إلى 18 عاما على مدار 15 شهرا.

21