المرشحون للرئاسة السورية كلهم بشار

الاثنين 2014/04/21
مغردون: القائمة ناقصة آية الله بشار

دمشق - أول المرشحين للرئاسة السورية وفق الدستور الجديد هو الرئيس السوري الحالي بشار الأسد وقد فتح باب الترشح للرئاسة السورية رسميا فهل من منازل؟

ينوي الرئيس السوري بشار الأسد أن يستمر في ولاية جديدة، مرشحا نفسه ليكون الرئيس السوري مرة أخرى.

وفتح اليوم باب الترشيحات لرئاسة الجمهورية، ووضع البرلمان شروطا غريبة منها “ليستطيع أي مواطن سوري منافسة الرئيس الحالي يجب ألا يكون قد غادر سوريا لمدة عشر سنوات متصلة”.

وكان البرلمان الذي اجتمع لتخفيض سن الرئيس من 40 إلى 34 سنة من أجل تعيين بشار الأسد رئيسا، قد عاد واجتمع الشهر الماضي، ليرفع السن القانونية للترشح من 34 إلى 40 سنة، مما أثار سخرية المغردين مؤكدين على أن كل المرشحين للرئاسة هم: بشار الأسد بموجب دستور آل الأسد.

وسخر مغرد “وفر بعض المال والوقت والجهد وأعلنها صراحة مملكة سوريا الكبرى. لا أحد يؤمن بالانتخابات في وطننا العربي الكبير”.

وحتى الآن لا خصوم للأسد فالأمر عبثي ومثير للسخرية وسط الكم الهائل من الدمار والدماء. وقد صمم ناشطون سوريون صورة للأسد، مجسدة في وجوه عديدة، للتأكيد على أن أي مرشح الآن، هو مرادف للأسد لا أكثر!

وسخر مغرد “القائمة ناقصة فهناك بعض المرشحين لم تظهر صورهم في اللوحة مثل آية الله بشار، والحاخام بشار كوهين، ونقيب مسالخ القرداحة وضواحيها بشار أبو ساطور وعميد جامعة علوم التشبيح بشار الكيماوي وغيرهم وهذا في حد ذاته تهميش لبعض الرموز الفاعلة في سوريا الأسد ويدخل ضمن المؤامرة الكونية”.

وفي دولة لم يعد فيها حجر على حجر، يتقاتل شعبها مذاهب وطوائف، ومعظم من بقي حيا فيها إما أن يكون لاجئا أو مهاجرا، يصرّ رئيسها على ألا شيء يعوق إجراء انتخابات رئاسية “ديمقراطية”.

ويتساءل مغردون “لكن على أي سوريا يريد الأسد أن يكون رئيسا؟ كيف ستجري الانتخابات في مخيمات اللاجئين في تركيا والأردن وفي مناطق اللجوء في لبنان؟ وكيف ستجري الانتخابات في مناطق سيطرة المسلحين؟ أم أن اللاجئين والمهجرين والواقعين تحت سطوة المسلحين حرف ساقط!!

ووجه بعضهم أسئلة إلى بشار الأسد: سأفترض جدلا أنك ستنتصر على ماتسميه “حربا كونية” ضدك ولكن هل تعتقد أن الأب الذي بحث عن ابنته في كفرعويد بإدلب فوجدها ولكن بلا رأس سينسى ابتسامتها التي كانت تستقبله بها وهو عائد من عمله؟ وهل تعتقد أن الطفل الذي نادى أباه وهو يشد يده من تحت الأنقاض بعد مجزرة إعزاز في حلب وهو يقول (يلا يوب نروح عالبيت) دون رد من الأب سينسى تلك اللحظة؟ وهل تعتقد أنك إن قضيت على كل أهل القبير في حماة في المجزرة التي نفذها شبيحتك سينسى جيرانها أن قرية هنا كان إسمها القبير محاها حقدك وحقد شبيحتك؟

يذكر أن هناك تسعة ملايين نازح ولاجئ ومئات آلاف القتلى.

من جانب آخر، نشطت حملات على الإنترنت مؤيدة لترشح بشار مؤكدة أنه زاهد في الحكم، ويريد العودة إلى مزاولة مهنة طب الأسنان غير أنه يترشح لأجل سوريا!

وعلق مغرد “إذا لم أنتخب الأسد رئيسا، ما هي الخيارات الأخرى؟ قائد جماعة النصرة أو داعش اللتين ذبحتا وشردتا الآلاف من أبناء الشعب؟ أو ربما ننتخب قائد الجيش الحر الذي يعيش في تركيا، أو قائد جماعة الإخوان المسلمين؟ الكثير غيرهم على القائمة لكن كل واحد فيهم يمثل أجندة، أما بشار فقد أثبت أنه يمثل كل أطياف الشعب السوري.

لكن معلق أجابه “ذكر الشيخ عبدالفتاح أبو غدة أنَّه رأى في القاعة الشماليَّة (بقصر رئاسة الجمهوريَّة السوريَّة) مكتوبا على جدرانها الخشبيَّة المزيَّنة: (حفظ التاريخ في طيَّاته * اسم من شادوا على العدل الدُول ولقد أنبأ عمَّن ظلموا * فجرى ذكرهم مجرى المثل!) وقد ذكر ذلك في تحقيقه لـ(رسالة المسترشدين للمحاسبي، ص:128). فقلت في نفسي: أيا سبحان الله! ألم يقرأ بشار الأسد (الرجل المثقف الطبيب قبل أن يكون رئيسا هذا الكلام!!)”

19