المرض ينصف أحمد حلمي ومنى زكي

الاثنين 2014/11/17
مواقع التواصل الاجتماعي شهدت حملة تضامن وتعاطف مع حلمي

القاهرة – أكد الفنان المصري أحمد حلمي، أنه أجرى جراحة دقيقة، قبل أيام، لاستئصال ورم خبيث من جسده، في أحد المستشفيات بالولايات المتحدة الأميركية، وذلك تحت إشراف عدد من الأطباء المتخصصين في هذا المجال.

ونقلت الصحف المصرية أول تصريحات حلمي منذ إصابته بالمرض، حيث أكد الممثل المصري أنه أصبح بصحة جيدة بعد نجاح العملية، وأنه غادر المستشفى منذ 3 أيام، ولكنه من المقرر أن يبقى في أميركا، من أجل المتابعة مع الطبيب المشرف على حالته.

وقد شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حملة تضامن وتعاطف مع حلمي الذي يعتبر نجما من نجوم الكوميديا الشابة التي رسمت الابتسامة على وجوه الملايين في العالم العربي. وأعرب عدد كبير من المغردين على تويتر عن أملهم في تعافي حلمي وأرسلوا له رسائل تعاطف وتأييد كثيرة عبر هاشتاغ #سلامتك.

وتعرض أحمد حلمي وزوجته منى زكي لانتقادات كثيرة عقب انتشار خبر وضعها مولودها في أميركا على أمل الحصول على الجنسية، قبل أن يتبين أن إقامتهما هناك جاءت بسبب خضوع الزوجين للعلاج من أمراض أصابتهما. وقالت مصادر صحفية إن حلمي اكتشف إصابته بالسرطان خلال مرافقته لزوجته إلى أميركا، حيث سافرت لإجراء فحوصات طبية واكتشفت أنها أصيبت بمرض نادر وهو ما اضطرها لولادة طفلهما سليم في أميركا.

24