المركزي المصري يضخ الدولارات لوقف انحدار الجنيه في السوق السوداء

الجمعة 2016/04/08
المركزي المصري يعدّ خططا بديلة خلال الثلاثة أشهر المقبلة لتنظيم السوق

القاهرة – كثف البنك المركزي المصري من إجراءاته لكبح غليان أسعار الدولار في السوق السوداء، التي واصلت الارتفاع أمس، لتتسع الفجوة بينها وبين السعر الرسمي الذي يحدده البنك المركزي للتعاملات بين المصارف.

وأعلن البنك المركزي أمس أنه باع 118.7 مليون دولار في عطاء استثنائي يوم الخميس بسعر 8.78 جنيه للدولار دون تغيير عن سعر الثلاثاء الماضي.

ولم يكشف المركزي في بيانه عن الهدف من العطاء الاستثنائي. ولم يتسن على الفور الاتصال بالمركزي للحصول على تعقيب.

وكان البنك يطرح 3 عطاءات أسبوعيا أيام الأحد والثلاثاء والخميس لبيع 40 مليون دولار في كل منها، لكنه اقتصر في وقت سابق من هذا الشهر على عطاء واحد أسبوعيا في الثلاثاء من كل أسبوع. ولم تنجح خطوات المركزي سواء في خفض العملة أو العطاءات الاستثنائية أو إغلاق شركات الصرافة في القضاء على السوق السوداء أو حتى تخفيف حدة هبوط الجنيه فيها.

وقال ثلاثة متعاملين في السوق الموازية إن سعر الجنيه المصري واصل الهبوط في السوق أمس ليصل ما بين 10.30 و10.32 جنيه للدولار. وسحبت السوق السوداء للدولار السيولة من النظام البنكي وفرضت ضغوطا على الاحتياطيات الأجنبية للبلاد بينما واصل البنك المركزي الإبقاء على الجنيه قويا بشكل مصطنع.

وكان البنك المركزي قد خفض قيمة الجنيه بنسبة 14.5 بالمئة في 14 مارس الماضي، وعاد بعد أيام ليرفعه بشكل طفيف جدا ليضع السعر الرسمي عند 8.78 جنيه للدولار. وأعلن أنه سيتبنى سعر صرف أكثر مرونة.

ولم تنجح خطوات المركزي، سواء في خفض العملة أو العطاءات الاستثنائية أو إغلاق شركات الصرافة، في القضاء على السوق السوداء أو حتى تخفيف حدة هبوط الجنيه فيها. ويقول خبراء إن سعر الجنيه مازال مبالغا في قيمته.

وكان البنك المركزي قد أغلق خلال الشهرين الماضيين خمس شركات صرافة بشكل نهائي بسبب اتهامات بالتلاعب في الأسعار.

وتعاني مصر كثيفة الاعتماد على الواردات من نقص في العملة الصعبة منذ انتفاضة 2011 والاضطرابات التي أعقبتها وأدت إلى عزوف السياح والمستثمرين الأجانب وتراجع إيرادات قناة السويس والعاملين في الخارج.

وقال طارق عامر محافظ المركزي في مقابلة تلفزيونية الشهر الماضي إنه “لا توجد أزمة عملة في مصر بل أزمة إدارة في سوق العملة. لدينا خطط بديلة خلال الثلاثة أشهر المقبلة لتنظيم السوق” لكنه لم يقدم أيّ تفاصيل.

11