المركز القومي للترجمة بمصر يحتفي بالصوفية

الخميس 2017/06/08
حب الله هو السبيل الوحيد للعودة إلى الأصل

القاهرة - ينظم المركز القومي للترجمة، برئاسة الدكتور أنور مغيث، مساء اليوم الخميس 8 يونيو، أمسية شعرية تتضمن قراءات لديوان شمس الدين التبريزي لمولانا جلال الدين الرومي «فن الغزل»- المثنوي.

ويشارك في الندوة كل من الدكتور أحمد بلبولة ومحمود شرف وسامح محجوب ومحمد بدوي والشاعر محمد أبوالمجد، وذلك في قاعة طه حسين بمقر المركز القومي للترجمة.

وكتاب مثنوي هو المجموعة الشعرية الشهيرة للفقيه والشيخ المتصوف مولانا جلال الدين الرومي (1207-1273)، المعروف في آسيا الوسطى وأفغانستان وإيران بمولانا جلال الدين البَلْخي وفي الغرب بِرومي. ويشمل هذا المؤلف ستة مجلدات تظهر القصص والعظات الدينية والشروح بها بالكامل. وتحتوي العديد من القصص عن الشخصيات المألوفة مثل الشحاذين والأنبياء والملوك والحيوانات.

ويبدأ المثنوي برائعة الرومي الشهيرة “أنشودة الناي”، وهي مقدمة من 18 بيتًا. وقد أوضح الدارسون أن هذه الأنشودة تحتوي على جوهر العمل، فهي تحكي عن صوفي يبحث عن أصله بعد أن انفصل عن ربه ويتوق إلى العثور عليه مرة أخرى. ويشير الرومي في هذه الأنشودة إلى أن حب الله هو السبيل الوحيد للعودة إلى ذلك الأصل.

14