المرونة أولوية السيارة العائلية

الأربعاء 2017/05/10
أكبر مساحة متوفرة

برلين – تولي شركات السيارات، خاصة في ما يتعلق بالموديلات العملانية والعائلية، سعةَ وترتيبَ صندوقِ الأمتعةِ أهميةً كبيرةً، حيث يعد اللتر أهم من الحصان، لكن في الوقت نفسه ليس هذا هو العامل الحاسم الوحيد عند شراء سيارة ترفع شعار العملانية، خاصة إذا تزامن ذلك مع الرغبة في استخدامها للتنقلات العائلية.

وقال مايكل بلومنشتاين، المتحدث باسم شركة أوبل، إن سعة صندوق الأمتعة لا يتم احتسابها ببساطة؛ إذ يتم ذلك بطريقة يدوية.

ولإتمام عملية القياس يعتمد المهندسون على قياس السعة بمساعدة مكعبات بناء بطول حافة موحد القياس 5×10×20 سم، والتي تحدد السعة باللتر.

وأوضح بلومنشتاين أن هناك بعض المساحات البينية غير المستخدمة، التي يمكن أن توضع فيها سترة أو يمكن ضغط زاوية حقيبة داخلها، مشددا على أنه في مثل هذه الحالات يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الحقائب والصناديق ليست مرنة بشكل كامل، كما أن لها زوايا وحوافَّ أيضا.

وأفاد كريستيان بولمان، من شركة فولكس فاغن الألمانية، بأن معايير القياس تختلف من مكان إلى آخر، فعلى سبيل المثال في الولايات المتحدة يتم احتساب السعة فقط عبر وحدات قياس يقع تحديدها بشكل مسبق.

وأضاف “يكافح المطورون لخلق المزيد من المساحات لتصبح المقصورة رحبة ويصير صندوق الأمتعة شاسعا، فعلى سبيل المثال تم تطوير أرضيات تحميل مزدوجة، كما تم استغلال المساحة الفارغة بين العجلة الاحتياطية وعُدّة السيارة كطابق سفلي، إلى جانب تصميم أدراج سرية في منطقة الأقدام أمام المقاعد ومقاعد خلفية متغيرة.

وأوضح شتيفن شيرهولتس، المتحدث باسم شركة مرسيدس، أن الموديل “تي” من سيارة الفئة “اي” يمتاز بوضع يعرف باسم “كارغو” لمسند المقعد، فبمساعدة خطاف معدني تتم إمالة الفرش عشر درجات أكثر لخلق مساحة في صندوق الأمتعة سعتها 30 لترا.

وبدلا من ضبط ميل مسند الظهر تقدم بعض السيارات مثل فولكس فاغن تيغان إمكانية سحب المقعد الخلفي بشكل كامل لخلق المزيد من المساحة في صندوق الأمتعة أو الرحابة في حيز أقدام ركاب المقاعد الخلفية.

وقال هانز جورج مارميت، عضو هيئة خبراء الفحص الفني للمركبات، إن الأولويّة للمرونة التي تقدمها السيارة العائلية، لأنه كلما زادت المرونة في السيارة صار بالإمكان جعل المقصورة الداخلية موائمة للمتطلبات الفردية.

ويمكن عن طريق طي مقعد الراكب الأمامي تطوير مساحة تحميل طويلة لنقل أغراض ذات أطوال. ومَن يضبط سطح الجلوس للمقاعد الخلفية في هوندا جاز أو سمارت فورفور، كما هو الحال في مقاعد السينما (مطوية نحو الأعلى)، يشعر كأنه يجلس في سيارة فان عالية السقف، والتي تقدم مساحة تحميل مرتفعة.

ونصح مارميت عند شراء سيارة عائلية بعدم الاعتماد على بيانات السعة فقط، إذ لا بد أيضا من الاعتماد على العوامل الأخرى مثل المرونة، ولا سيما الخصائص الطبيعية، فالسعة لا تعبر عما إذا كان سطح التحميل مستويا ومتصلا، ولا تعبر أيضا عن نوعية تجهيزات التثبيت (خطاطيف أم حلقات) ولا تكشف عن مدى سهولة إخراج العجلة الاحتياطية.

وأشار مارميت إلى أن الرفوف في المقصورة الداخلية لا تقل أهمية عن صندوق الأمتعة بالسيارة.

17