المزيد من تعزيز التعاون بين المغرب وفرنسا

الثلاثاء 2017/10/10
تعزيز العلاقات بين البلدين

الرباط – بحث وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة ونظيره الفرنسي جان إيف لودريان، الاثنين بالرباط، سبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجال الاقتصادي والأمني والثقافي.

وقال بوريطة، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي الذي بدأ الاثنين زيارة للمغرب تستغرق يومين، إن “المباحثات تركزت حول سبل تطوير العلاقة بين البلدين في عدد من القطاعات، سواء الاقتصادية أو الثقافية”.

وأوضح أن اللقاء كان فرصة لمناقشة عدد من الملفات، تمهيدا للزيارة الأولى التي يقوم بها رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب للمغرب في نوفمبر المقبل.

ولفت بوريطة إلى أن هذه الزيارة تندرج في إطار علاقة التعاون الإستراتيجية بين البلدين.

وقال بوريطة إن “محاربة التطرف والإرهاب تعد محورا أساسيا في التعاون بين الرباط وباريس”، معتبرا أن هناك “تعاونا أمنيا نموذجيا بين أجهزة البلدين”.

وأضاف أن بلاده ساهمت في تأهيل أكثر من 73 إماما من فرنسا في إطار اتفاقية بينهما لمحاربة خطاب التطرف.

ووقّع الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند والعاهل المغربي الملك محمد السادس في سبتمبر 2015 إعلانا مشتركا ينص على “تشجيع تأهيل أئمة فرنسيين يدعون إلى ‘إسلام معتدل’ ينسجم مع قيم الانفتاح والتسامح”.

ووصف وزير الخارجية الفرنسي، من جهته، التعاون بين البلدين بـ”المهم والجدي والذي يهم عددا من القطاعات”.

وقال لودريان إن “المباحثات تمحورت في مجالات الأمن والتعاون الاقتصادي والهجرة والبيئة”.

وتعتبر تجربة المغرب في التصدي لتهديدات الجماعات المتطرفة وتداعيات ظاهرة الهجرة غير الشرعية نموذجية، إذ أثبتت نجاحها في مناسبات عديدة.

وفي مايو الماضي، أعلن وزير الداخلية المغربي عبدالوافي لفتيت أن الأجهزة الأمنية أوقفت خلال السنة الماضية أكثر من 36 ألف مهاجر غير قانوني.

4