المسرح يحتل الشارع في كردستان العراق

الأربعاء 2013/12/11
من عروض الشارع بدربنيخان

دربنديخان- مدينة دربنديخان بإقليم كردستان العراق، احتفت منذ مدة بفعاليات (المهرجان الدولي لمسرح الشارع) في دورته الرابعة والذي نظمته مديرية ثقافة وفنون دربنديخان التابعة لوزارة الثقافة والشباب في حكومة إقليم كُردستان العراق، بمُشاركة أكثر من 15 عرضا مسرحيا.

قال حسن محمد صالح مدير المهرجان أن دورة هذا العام شهدت مشاركة دولية واسعة.تمثلت في عروض مسرحية من السويد والأرجنتين ومصر وفرنسا وتركيا وإيران وإيطاليا فضلا عن مشاركة عروض مسرحية مثلت مدن الإقليم كافة.

بالإضافة إلى مشاركة منتدى المسرح التابع لدائرة السينما والمسرح ببغداد بعرض "دعوة للحب" تأليف وإخراج حسين الدرويش. وهناك عروض من مدن دربنديخان وكفري والسليمانية وأربيل وحلبجة وجمجمال وكركوك.

شهد المهرجان توسعا واضحا تمثل في فرز الجوائز بالنسبة للعروض الدولية والعروض المشاركة من داخل إقليم كردستان، فضلا عن عروض الدمى مما أعطى إلى المهرجان زخما معرفيا على صعيد التنظيم، وجودة العروض المشاركة التي وجدت في شوارع مدينة دربنديخان وساحاتها وحدائقها العامة فضاءات جمالية، لتقديم إنتاجها إلى جمهور المدينة الذي تجاوب مع تلك العروض التي حولت المدينة إلى مسرح كبير خلال أيام المهرجان، فعروض مسرح الشارع التي شهدتها أيام المهرجان هدفت إلى إيصال خطاب معرفي بالاعتماد على تفاعل الجمهور معها، من خلال إشراكه في اللعبة المسرحية، حيث أن هذه العروض قدمت في مكان التواجد العشوائي لهذا الجمهور وبالتالي حظيت تلك العروض بوجود جمهور متفاعل معها.

فمسرح الشارع وجد بحيث يلتقي بالناس حيثما كانوا، لذا فإن مفهومه خاضع لهذه العلاقة الثنائية التي تربط مكان تقديم عروضه بتفاعل الجمهور المتجمع عشوائيا معها.

في ختام المهرجان، أعلنت لجنة التحكيم التي ترأسها المخرج المسرحي الإيراني مجيد إمرائي عن جوائز المهرجان، إذ منحت جائزة أفضل عرض أول للعرض المسرحي المصري "أم الدنيا" إلى فرقة السويس لمسرح الشارع، وهو من تأليف حسن الإمام وإخراج محمد الجنايني، تمثيل: محمد شومان، وداد عبد المنعم، يوسف نور، وفاء عبده، وإسلام حسين؛ ويطرح العرض قضية الإرهاب الديني في مصر منذ العصور الفرعونية وحتى الآن، كما يلفت الانتباه إلى بعض النقاط المضيئة في تاريخ العسكرية المصرية التي انحازت على مدى تاريخ مصر إلى جانب الشعب في سعيه للحصول على حريته الكاملة ورفضه للظلم والاضطهاد والتخلف؛ فيما منحت اللجنة جائزة أفضل عرض ثان إلى مسرحية "دعوة للحب"، إنتاج منتدى المسرح التابع لدائرة السينما والمسرح، والمسرحية من تأليف وإخراج الفنان الشاب حسين الدرويش، أما الإشراف العام فهو للفنان قاسم زيدان مدير المنتدى الذي سعى ضمن برنامج التطوير المسرحي الذي قدمه مع تسلمه لإدارة المنتدى، إلى التركيز على الجهد المسرحي المحلي في جميع مدن العراق، وتقديم أسماء شابة جديدة إلى المشهد المسرحي العراقي يتمّ انتقاؤها من كليات ومعاهد الفنون الجميلة في العراق، ومنها المسرح البابلي الشاب؛ حيث تأتي هذه المشاركة تعزيزا لخطوات المسرح العراقي، وقد وصف مدير المنتدى قاسم زيدان هذا النجاح لمشاركة "دعوة للحب" في المهرجان بأنه رفعة رأس للعاملين في الدائرة والمُنتدى، وهو فعل يستحق التصفيق ووصفه أجمل هدية للنجاح المتحقق في مهرجان بغداد الدولي للمسرح.

16