المسنون أقل عرضة للوقوع في فخ النصب الإلكتروني

السبت 2016/11/05
المسنون أكثر ذكاء

لندن - توصلت دراسة حديثة إلى أن كبار السن أقل عرضة للوقوع في فخ الثغرات ومحاولات الاحتيال على الإنترنت، مقارنة بنظرائهم الأصغر سنا، وخلافا للاعتقاد الشائع فإن المتقاعدين يحسنون التصرف بطريقة جيّدة جدا عندما يحاول أحد التحايل عليهم باستخدام التكنولوجيا الحديثة، وذلك مقارنة بجيل الألفية.

وقد تم إجراء مسح لأكثر من 1000 شخص من 12 دولة، بما في ذلك المملكة المتحدة والولايات المتحدة، وطلب من المشاركين الاعتراف إن كانوا قد سقطوا ضحية لعملية نصب واحتيال عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو على الإنترنت.

واعترف نحو 13 بالمئة من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 بأنهم فقدوا بعض المال بسبب وقوعهم في فخ النصب الإلكتروني، وفي المقابل 3 بالمئة فقط فوق الـ65 قالوا إنهم تعرضوا للنصب وأعطوا بعض المال للمحتالين.

وكشفت الدراسة أن كبار السن قد يكونون أكثر ذكاء عندما يتعلق الأمر باكتشاف المخادعين، رغم أنهم غير بارعين بشكل كبير في التعامل مع أحدث التكنولوجيات أو وسائل التواصل الاجتماعية.

وشملت عمليات الاحتيال رجال دعم فني محتالين متنكرين في زي عمال تكنولوجيا المعلومات من الشركات لإقناع الناس بتسليم تفاصيل شخصية حساسة، وقال 14 بالمئة من المشاركين الذين تتراوح أعمارهم بين 18-24 أنهم تعرضوا لهذه الخدع وتفاعلوا مع المحتالين لكن لم يخسروا المال.

وقال 13 بالمئة منهم إنهم لم يتفاعلوا مع هؤلاء الأشخاص ولم يخسروا المال، أما بالنسبة لأولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 25 – 34 فقد كانت الأرقام أسوأ من ذلك، حيث قال 14 بالمئة منهم إنهم تفاعلوا مع المحتالين ولم يسلموا لهم أي مبلغ، وأكد 18 بالمئة أنهم أعطوهم أموالا.

21