المشاركة الخامسة للسعودية في المونديال مميزة

الاثنين 2014/07/07
برنامج شطحات برازيلية وصل عدد مشاهديه في السعودية إلى 190 مليون

ساو باولو - من قال إن السعوديـة غـابت عن مونديال البرازيل؟، فقـد كـانت حاضرة هـذا العـام ببرامج بثـت مـن البرازيل علـى يوتيوب.

وحققت البرامج نجاحات جماهيرية واسعة أبرزها برنامج "المشاركة الخامسة"، الذي أطلقه نجم اليوتيوب السعودي يوسف الدخيل، والذي هدف إلى إيجاد مشاركة افتراضية للسعودية في المونديال بعد غياب المنتخب السعودي عن كأس العالم لأربع مشاركات، عبر التعريف بالسعودية بشكل كوميدي أمام مشجعي المنتخبات المتواجدين في البرازيل، فيما سجل البرنامج الذي تتراوح مدة بثه ما بين 5 و7 دقائق، أرقاما قياسية في عدد المشاهدات، وصلت إلى ما يقارب 6 ملايين مشاهد منذ انطلاق كأس العالم.

وتصدر فيديو "شيخ البرازيل" الذي يتحدث عن الزي السعودي مع جماهير كرة القدم في البرازيل نسب المشاهدات على موقع يوتيوب في عدة دول عربية، محققا أكثر من مليوني مشاهدة.

ويظهر فيه يوسف، وهو يحاور عشاق كرة القدم الذين يشاهدون مونديال 2014 بالبرازيل، ويجري معهم مقابلات طريفة عن الزي السعودي.

وفي مقطع آخر وصل عدد مشاهديه إلى قرابة مليون ونصف المليون مشاهد في ثلاثة أيام، بدا يوسف وهو يسأل حضور المونديال عن السعودية إن كانوا قد سمعوا بها من قبل، مستغلا تجمع جنسيات مختلفة لحضور فعاليات كأس العالم.

وبعد أن عرّف بالسعودية والزي، قهوى (أذاقهم قهوة) يوسف الناس في البرازيل كما كان له شرف المشاركة في أول مباراة حواري (أحياء) سعودية برازيلية، "سجل فيها أول هدف عالمي دولي سعودي"، وفق تعبيره.

ومن بين البرامج التي حققت شعبية واسعة أيضا "شطحات برازيلية" و"برازيلي لا تكلمني".

ويدرس برنامج "برازيلي لا تكلمني" الذي يقدمه عمر حسين، أسباب عشق الشعب البرازيلي لكرة القدم.

السعودية تصدرت قائمة أكثر 25 برنامجا شـعبيا على يوتيوب في العالم العربي، وسيطرت على 17 مركزا منها

وقدم برنامج شطحات برازيلية، الذي يقدمه السعودي عزيز العبدان، طقوس الجماهير قبل وبعد المباريات، وزيارات لأبرز الميادين والتجمعات في مدينة (ساوباولو) البرازيلية لغرض أخذ أراء الجماهير حول السعودية ومدى معرفتهم بها، ورافق العبدان في حلقاته الإعلامي وليد الفراج، مقدم برنامج اكشن يا دوري، الذي عثر عليه العبدان في شوارع ساوباولو "صدفة" ولم يطلق سراحه.

ودارت بين الطرفين مواقف طريفة، امتدادا لسخرية البرنامج من واقع الكرة السعودية.

ووفق مراقبين فقد تمردت هذه البرامج على رتابة برامج يوتيوب الشبابية والتي ظلت تعتمد في تصويرها على مكان مغلق، إلى أسلوب جديد وهو الخروج إلى الشارع وملاحقة رواد المونديال والخروج بقوالب إعلامية كوميدية.

وكان تقرير لموقع يوتيوب صدر العام الماضي أكد أن المملكة العربية السعودية حلت في المرتبة الثالثة عالميا في عدد المشاهدات ليوتيوب في اليوم الواحد، وذلك بعد الولايات المتحدة الأميركية والبرازيل.

وقال التقرير إن عدد مشاهديه في السعودية وحدها وصل إلى 190 مليون مشاهدة في اليوم الواحد. هذه الأرقام تساندها دراسة أجرتها مجلة (فوربس)، أكدت أن السعودية تصدرت قائمة أكثر 25 برنامجا شـعبيا على يوتيوب في العالم العربي، وسيطرت على 17 مركزا منها.

ويرى المتابعون أنه بالإضافة لما تعكسه تلك الأرقام من دلائل فإنها برهنت على أن الشباب السعودي الذي بدأ منذ أكثر من ست سنوات بقليل تقديم برامج نقدية لاذعة على يوتيوب بأسلوب كوميدي وعميق، قد كسبوا الجولة مع من سخروا منهم في بداياتهم وقالوا إنها لا تعدو أن تكون زوبعة في فنجان.

19