المشاكس برانداو يواجه كابوس نهاية مشواره في الملاعب

الاثنين 2014/08/18
البرازيلي برانداو لاعب باستيا ينتظر عقوبة قاسية

باريس - بات المهاجم البرازيلي، برانداو، يواجه احتمال إيقافه لمدة عامين وبالتالي انتهاء مسيرته الكروية بعد اعتدائه على الإيطالي-البرازيلي الأصل، تياغو موتا، بعد مباراة فريقيهما باستيا وباريس سان جرمان (2-0) في الدوري الفرنسي.

وأصيب موتا بكسر في الأنف بعد أن اعتدى عليه برانداو (34 عاما) في الممر المؤدي إلى غرفة الملابس إثر انتهاء المباراة. وحسب النظام التأديبي الخاص بالاتحاد الفرنسي لكرة القدم، يواجه برانداو احتمال إيقافه لمدة عامين في حال أظهرت التقارير الطبية أن الإصابة ستحرم موتا من مزاولة عمله لمدة 8 أيام أو أكثر، خصوصا وأن الاعتداء لم يحصل خلال مجريات اللعب أو على أرضية الملعب.

وقال رئيس نادي باريس سان جرمان، القطري ناصر الخليفي: “آمل أن يتلقى لاعب باستيا العقاب. ونطالب بعقوبة شديدة”، وذهب حتى المطالبة بـ”إيقافه مدى الحياة”. وتابع أن أنف تياغو موتا “كسر بنسبة 90 بالمئة جراء ضربة برانداو الرأسية”، مضيفا، “أن حركة برانداو خطيرة وتعطي صورة سيئة عن كرة القدم”.

كما اعتبر لوران بلان، مدرب سان جرمان بدوره، أن برانداو مسؤول عن إصابة المدافع الهولندي الدولي غريغوري فان در فيل.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتصدر فيها برانداو العناوين للأسباب “الخاطئة” بل سبق أن وضع اللاعب البرازيلي في 2011 حين كان لا يزال في صفوف مرسيليا تحت الحراسة القضائية. ويلعب برانداو في أوروبا منذ 2002 حين ضمه شاختار دانييتسك الأوكراني الذي بقي في صفوفه حتى 2009 وتوج معه بلقب الدوري المحلي ثلاث مرات والكأس المحلية مرتين وكأس السوبر مرتين أيضا، قبل الانتقال إلى مرسيليا الذي أحرز معه لقب الدوري عام 2010 وكأس الرابطة عامي 2010 و2012.

وقد أعاره مرسيليا إلى كروزيرو ثم غريميو البرازيليين قبل التخلي عنه في 2012 لمصلحة سانت إتيان الذي أحرز معه كأس الرابطة في 2013 قبل الانضمام قبل أيام معدودة إلى باستيا الذي يبدو أن مشواره معه لن يدوم لأكثر من مباراتين (المباراة ضد سان جرمان كانت في المرحلة الثانية) خصوصا في حال إيقافه لعام أو أكثر لأن اللاعب البرازيلي يبلغ حاليا من العمر 34 عاما وبالتالي قد تشكل حادثة نفق “بارك دي برينس” نهاية مسيرته الكروية.

وطالب ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان بإيقاف برانداو مهاجم باستيا مدى الحياة. وأبلغ الخليفي أن سان جيرمان سيتقدم بشكوى ضد برانداو. وأضاف أن اللاعب البرازيلي يجب أن يتعرض “للإيقاف مدى الحياة.. إنه ليس لاعب كرة قدم”.

وخطفت هذه الواقعة الأضواء من الانتصار الأول لسان جيرمان في الدوري والذي تحقق بعد إصابة الهداف زلاتان إبراهيموفيتش.

واضطر إبراهيموفيتش أفضل لاعب في الدوري الموسم الماضي للخروج من الملعب بسبب إصابة في ساقه خلال الدقيقة 15 لكن رغم ذلك واصل فريق المدرب لورلان بلان السيطرة على المباراة. وتقدم البرازيلي لوكاس مورا بهدف لسان جيرمان في الدقيقة 26 مستفيدا من تمريرة عرضية من جريجوري فان دير فيل.

وأضاف إدينسون كافاني الهدف الثاني لتصبح النتيجة 2-0 في الدقيقة 57 بعدما تلقى تمريرة داخل منطقة الجزاء ومهد الكرة لنفسه ووضعها في المرمى ليصبح رصيد ناديه أربع نقاط من أول مباراتين.

23