المشاكل المالية تعطل حركة الميركاتو في المغرب

قرار الرجاء البيضاوي ونهضة بركان عدم القيام بانتدابات كبيرة تفاجئ الجماهير حيث كانا أقل الأندية التي عززت صفوفها رغم الاستحقاقات التي تنتظر الفريقين.
الخميس 2020/12/03
أيوب لكحل صفقة أثارت الجدل

أسدلت الستارة على ميركاتو الدوري المغربي، بعد أسابيع من تحركات الأندية لضم أفضل اللاعبين. وستدخل الأندية غمار المنافسة في الدوري المغربي للمحترفين، نهاية هذا الأسبوع، بإجراء الجولة الأولى. ومن أبرز المشاهد التي عرفها ميركاتو الدوري المغربي، غياب الانتقالات الكبرى لاسيما داخل كبار الدوري.

الرباط- لم يشهد الميركاتو الصيفي في المغرب، نشاطا كبيرا، على غرار المواسم السابقة التي عرفت صفقات قوية وضخمة. وغابت الانتقالات الكبرى التي غالبًا ما كانت تضفي على ميركاتو الدوري المغربي الإثارة والتشويق.

ويبدو أن المشاكل المالية أثرت على حركة الميركاتو، حيث أثر فايروس كورونا على مصادر دخل الأندية، الأمر الذي أثر بالسلب على الميركاتو. وفضل بعض اللاعبين البارزين، دخول تجارب احترافية خارج المغرب، مثل إسماعيل الحداد نجم الوداد البيضاوي الذي انتقل إلى الدوري القطري، وكريم بركاوي الذي رحل إلى السعودية.

الصفقة المثيرة

عرفت مفاوضات الوداد مع أيوب لكحل نجم المغرب التطواني، متابعة كبيرة، خاصة أن اللاعب كان أيضًا هدفا لمجموعة من الأندية القوية بالدوري. وكان مسلسل مفاوضات الوداد ولكحل طويلا، حيث توقف في الخطوة الأخيرة، ولم تكتمل الصفقة بسبب خلاف حول كيفية حصول لكحل على مبلغ الانتقال، وشكل عدم انتقاله إلى الوداد، واحدة من مفاجآت الميركاتو الصيفي.

وشارك الثنائي أشرف داري والليبي مؤيد اللافي في معسكر فريق الوداد المقام حاليا بمركب بنجلون، استعدادا لانطلاق مسابقة الدوري المغربي الاحترافي، الأحد المقبل، من خلال مواجهة يوسفية برشيد. وعاد المدافع داري إلى أجواء اللعب بعد غياب امتد لأكثر من عام، بسبب خضوعه لجراحة دقيقة على مستوى الأربطة بعد الكسر الذي عانى منه خلال مباراة الديربي.

مفاوضات الوداد مع أيوب لكحل عرفت متابعة كبيرة، خاصة أن اللاعب كان أيضا هدفا لمجموعة من الأندية القوية

ويترقب أنصار الوداد الإطلالة الأولى للمدافع أشرف داري، بعدما كان الظهور الأخير له خلال شهر نوفمبر 2019 في مواجهة الغريم التقليدي الرجاء، قبل اصطدامه العنيف والقوي بالكونغولي نغوما على مستوى الركبة.

كما يترقب أنصار الوداد ظهور الليبي اللافي والذي سيعوض النجم إسماعيل الحداد، الذي غادر في أول تجربة احترافية له صوب نادي الخور القطري. وكان الوداد قد عسكر في مراكش لأسبوعين تحت إشراف فوزي البنزرتي المدير الفني قبل عودته لاستكمال تحضيراته بالدار البيضاء. وقال فوزي البنزرتي مدرب الوداد إن معسكر مراكش كان ناجحا، حيث يستعد فريقه للموسم الكروي الجديد. وتابع في تصريح “أجرى اللاعبون 3 تدريبات في اليوم في الأسبوع الأول في معسكر مراكش، وبعده أجرينا مباراتين في اليوم”.

وأضاف أن الفريق استفاد كثيرا من هذا التجمع، وأن “الموسم الكروي شاق وطويل، ويتطلب تركيبة بشرية غنية لمواجهة كل التحديات التي تنتظرنا”. وأوضح أن “التركيبة البشرية للوداد عرفت تغييرات كثيرة، من خلال التحاق لاعبين جدد، حيث تبقى في رأيي جيدة”. وختم “دخلنا المرحلة الأخيرة من الاستعداد، قبل بدء المنافسة الرسمية، لذلك نضع آخر اللمسات على فريقنا هذا الأسبوع”.

من جانبه، باغت الرجاء البيضاوي ونهضة بركان جميع المتابعين في الميركاتو، بعد عدم القيام بانتدابات كبيرة، وكانا أقل الأندية التي عززت صفوفها، رغم الاستحقاقات التي تنتظر الفريقين. واقتصرت انتدابات الفريق البيضاوي على لاعبين اثنين فقط، وهما نوح السعداوي ومروان هدهودي، بينما انتدب نهضة بركان 3 لاعبين فقط وهم إبراهيم البحراوي وكريم باعدي والحارس الشاب أمين الوعد. وتألق نهضة بركان والرجاء في الموسم الماضي، حيث فاز الأول بكأس الكنفيدرالية الأفريقية، فيما حصد الثاني لقب الدوري المغربي للمحترفين.

واتفق حكماء نادي الرجاء على قرار فاصل، بالتصدي لخطط محمد بودريقة الرئيس السابق للنادي والذي يتبادل معهم الاتهامات بشكل قوي في الفترة الحالية، بشأن المسؤول الأول والمباشر عن الوضعية المالية الحالية للفريق.

وخرج بودريقة مؤخرا في تصريحات عبر صفحته الشخصية على فيسبوك، ليهاجم هيئة الحكماء والرئيس الحالي للرجاء جواد الزيات، بسبب فشلهم في ضم لاعبين مميزين للنادي البيضاوي. وكانت تصريحات بودريقة كافية لتوحد موقف الرؤساء السابقين محمد أوزال، عبدالسلام حنات، عبدالله غلام، محمد عمور وسعيد حسبان، إضافة إلى جواد الزيات الرئيس الحالي.

شارك الثنائي أشرف داري والليبي مؤيد اللافي في معسكر فريق الوداد المقام حاليا بمركب بنجلون، استعدادا لانطلاق مسابقة الدوري المغربي الاحترافي

وأكدت وسائل إعلام أن الحكماء أبدوا تعجبهم من تصريحات بودريقة، واعتبروا أنه أول مسؤول عن إثقال الرجاء بالديون، بعدما وقع عقودا بملايين الدولارات وفر تاركا الفريق على وشك الإفلاس والانهيار.وسدد مجلس الإدارة الحالي ديونا بقيمة 3 ملايين دولار بسببه وتنتظره 3 ملايين دولار أخرى، هو المسؤول عنها داخل اتحاد الكرة المغربي ينبغي تسديدها. كما اعتبروا أنه يبيع الوهم لجماهير النادي بقوله إنه فاوض لاعبين لضمهم للفريق.

إغراق النادي

حسب وسائل إعلام، فإن بودريقة ليس من حقه التفاوض مع أي لاعب ليوقع للنادي، لأنه لا يملك الصفة القانونية، وثانيا أن النادي سدد مؤخرا 500 ألف دولار بسبب قضية بلمعلم التي كان بودريقة مسؤولا عنها، ولولا هذه القضية لضم الفريق لاعبين مميزين لصفوفه. ويبدو أن جماهير الرجاء لن تقبل بعودة من تسبب في إغراق النادي بالديون ورئيسه الحالي جواد الزيات قال مؤخرا في تصريحات إعلامية إنه ينبغي على بودريقة أن يخجل من نفسه ويختفي لـ5 سنوات بعدما قاد النادي إلى الحضيض، وأن الحكماء سيعلنون مرشحا جديدا لخلافة الزيات، وسيدعمونه لقطع الطريق على عودة بودريقة أو أتباعه، على حد وصف اللجنة.

حطم سريع وادي زم الرقم القياسي من حيث الانتدابات، حيث تعاقد مع 25 لاعبا، من نجوم الدوري المحلي، والأجانب واللاعبين الشباب. وفضل مجلس إدارة سريع وادي زم، أن يغير من جلده البشري، خاصة بعد رحيل أغلب لاعبيه. ويبقى مولودية وجدة أيضا من الأندية التي تحركت بقوة في الميركاتو الصيفي، حيث انتدب 16 لاعبا.

22