المشروبات الحمضية المتكررة تتلف عاج الأسنان

الاثنين 2014/05/12
تتضرر الأسنان أكثر عند تنظيفها مباشرة بعد تناول المشروبات الحمضية

فرانكفورت- حذر طبيب الأسنان الألماني شتيفان تسيمر من أن المشروبات الحمضية، كعصائر الفواكه والليمون والبرتقال ومشروبات الطاقة والمشروبات الرياضية، قد تلحق تلفيات بمينا الأسنان.

وأضاف تسيمر أن هذا الخطر يزداد في حال تناول مثل هذه المشروبات بشكل متكرر، في شكل جرعات قليلة موزعة على مدار فترة طويلة، بينما يقل الخطر عند تناول كمية كبيرة دفعة واحدة.

وأشار طبيب الأسنان الألماني إلى أن التلفيات تتفاقم بشكل كبير، إذا ما تم تناول أحد الأطعمة الصلبة أو تنظيف الأسنان بالمعجون بقوة بعد تناول المشروبات الحمضية مباشرةً؛ حيث لن يقتصر الأمر على الإضرار بمينا الأسنان وتآكلها فحسب، وإنما قد تلحق تلفيات بعاج الأسنان الموجود أسفلها أيضاً.

وأوضح تسيمر أن حدوث تلفيات بالأسنان بفعل المشروبات الحمضية يتوقف على عاملين، هما: الأُس الهيدروجيني ونوعية الحمض ذاته؛ فإذا تم تناول عصائر الفواكه والعصائر متعددة الفيتامينات ذات الأُس الهيدروجيني الأقل من 4 بصورة متكررة، سيتسبب ذلك في ظهور مواضع تآكل واضحة بالأسنان مع مرور الوقت. أما عن نوعية الحمض ذاته، فيزداد تأثير حمض الستريك الموجود مثلاً في الليمون عن حمض الفسفوريك الموجود في المشروبات الغازية.

ولتجنب حدوث تلفيات بالأسنان، ينصح طبيب الأسنان الألماني بتناول كمية من الحليب أو قطعة من الجبن بعد تناول المشروبات الحمضية؛ حيث يعمل الحليب على معادلة تأثير الأحماض الضارة بالأسنان.

وللغرض ذاته، يمكن أيضاً تناول كمية كبيرة من الماء أو مضغ علكة العناية بالأسنان؛ حيث يعمل ذلك على تخفيف كمية الحمض الكبيرة الموجودة في الفم على نحو سريع. وبشكل عام، أوصى طبيب الأسنان الألماني بتناول المشروبات الخالية من الأحماض والسعرات الحرارية كالمياه وشاي الأعشاب غير المحلى بالسكر.
17