المشروبات الخاصة بالحمية تحفز أكثر على استهلاك السعرات الحرارية

الاثنين 2015/10/05
59 بالمئة من الأميركيين يستهلكون المشروبات الغازية الخاصة بالحمية

يعتقد البعض أن المشروبات الغازية الدايت تسهم في إنقاص الوزن، لاحتوائها على سعرات حرارية قليلة مقارنة بالأخرى العادية. لكن التجارب أثبتت أن هذا النوع من المشروبات يزيد خطر الإصابة بالسمنة.

وتوصل باحثون، من جامعة إيلينوي الأميركية، إلى أن الأشخاص الذين قاموا بتناول المشروبات الدايت حصلوا على 69 سعرة حرارية إضافية خلال اليوم، حيث تناولوا قدرا أكبر من الأطعمة الغنية بالسكر والدهون والملح والكولسترول. وفسر العلماء ذلك بأن هذه المشروبات تجعل الأشخاص يجدون المبرر والدافع لتناول كميات أكبر من الوجبات الخفيفة، وهو ما يزيد من السعرات الحرارية التي يحصلون عليها.

وأثبتت دراسة قامت بها جامعة تكساس أن 59 بالمئة من الأميركيين يتناولون المشروبات الغازية الخاصة بالحمية بأمل انتظام إنقاص الوزن. وأشارت الأدلة إلى أنها لا تساعد على فقدان الوزن وربما تكون أسوأ من المشروبات الغازية العادية على الصحة.

وقال الدكتور ديفيد براونستين إن المحليات الاصطناعية كارثة في حد ذاتها، حيث تسبب مشاكل عصبية واضطرابات المناعة الذاتية وربما السرطان.

وقد وجدت دراسة سابقة أجريت بواسطة باحثين، بمركز العلوم الصحية في سان أنطونيو، أن أولئك الذين شربوا المشروبات الغازية الخاصة بالحمية، كانوا أكثر عرضة لزيادة الوزن من أولئك الذين يشربون المشروبات الغازية السكرية العادية.

وأوضح الباحثون أن استهلاك علبة من الصودا الدايت كل يوم، رفع من مخاطر السمنة بنسبة 41 بالمئة. وبعد 10 سنوات، كان أولئك الذين شربوا اثنين أو أكثر من المشروبات الغازية الخاصة بالحمية يوميا، قد ارتفع خطر تعرضهم للبدانة بنسبة 500 بالمئة. ووجدت الدراسة التي نشرت في دورية “نيتشر” العلمية أن المشروبات الغازية الخاصة بالحمية تغير الميكروبات التي تعيش في القناة الهضمية بطريقة تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري.

وتؤكد أستاذة التغذية بالمعهد القومي للتغذية، الدكتورة ملك صالح، أن هناك اعتقاد خاطئ أن المشروبات الغازية الدايت تسهم في خسارة الوزن ما يجعل جميع متتبعي الحميات الغذائية يقبلون عليها بشراهة إلا أنها في الحقيقة تعد من المشروبات التي تحتوي على سعرات حرارية عالية جدا لأنها محلاة بالسكر الصناعي. وهو ما يسبب الإصابة بالسمنة المفرطة واكتساب مزيد من الوزن خاصة في محيط منطقة الخصر، كما أن هذا النوع من السكر الصناعي يزيد الشهية تجاه المشروبات الغازية وعدم الاكتفاء بعبوة واحدة وبالتالي إدمان تناولها مع الوقت وصعوبة التخلص من هذا الشعور.

وتضيف صالح أن هذه المشروبات ترفع بشكل كبير ضغط الدم والدهون الثلاثية وسكر الدم وجميعها تزيد من مخاطر الإصابة بمرض السكري، إضافة إلى أنها تحتوي على نسب عالية من البوتاسيوم ما يسهم في تقليل نسبة الكالسيوم في الجسم وبالتالي رفع خطر الإصابة بهشاشة العظام، كما أن لها أضرار خطيرة على الكلى وتؤدي إلى تدهور عملها بالشكل المطلوب.

17