المشي والغذاء الصحي يحميان من تصلب الشرايين

الاثنين 2015/06/22
ممارسة الرياضة بانتظام تساعد على توسيع الأوعية الدموية

يقول أستاذ التغذية بالمركز القومي للبحوث بالقاهرة، محمد سيد مسعود، إن اتباع نظام غذائي صحي مع ممارسة رياضة المشي بدل الجري يخففان الحمل على القلب ويضبطان ضغط الدم ويقيان من تصلب الشرايين.

وأشارت دراسة أميركية صادرة عن جامعة فلوريدا إلى أن تناول فيتامين “دي” يساهم في الوقاية من خطر الإصابة بتصلب الشرايين، وأن تناول التوت البري يقلل من خطر التعرض لتصلب الشرايين، حيث يرفع من نسبة أكسيد النيتريك في الدم، وهو المسؤول عن توسيع الأوعية الدموية وخفض ضغط الدم.

ودعا مسعود إلى ضرورة التقليل من الوزن قدر الإمكان لأن كل الدراسات أكدت أن السمنة أحد أهم أسباب تصلب الشرايين. وشدد على أهمية تناول الطعام الصحي والمكملات الغذائية التي تضمن حصول الجسم على كفايته من الغذاء المفيد وضرورة إجراء فحوصات طبية دورية وذلك لضمان سلامة الجسم والعلاج المبكر من تصلب الشرايين الذي يتسبب في أزمات قلبية مفاجأة.

وأشار إلى أن هذا المرض يتصدر قائمة الأمراض في مصر، حيث يصاب به أكثر من 21 بالمئة من المصريين، وهي نسبة كبيرة. ولفت إلى أن أغلب الناس يتجاهلون الأعراض، وهو ما يتسبب في وفاة نسبة كبيرة منهم، نظرا لتجلط الدم، كما يعد السبب الرئيسي للوفاة في الولايات المتحدة الأميركية.

فيما تشير دراسة أجريت في جمعية القلب الأميركية في شيكاغو إلى أن الأطفال الذين يعانون من مؤشرات لأمراض القلب مثل ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم وأمراض السكري أكثر عرضه للإصابة بضيق وتصلب الشرايين في مرحلة البلوغ.

وأكد الباحثون أن نسبة الأطفال المصابين بهذا المرض تخطت 18 بالمئة منذ العام 1980 وحتى الآن. وأوضح الخبراء أن تناول الأطعمة المسببة لتكدس الدهون يسهم بصورة كبيرة في انغلاق الشرايين، حيث إن زيادة نسبة الكولسترول في الدم تؤدي إلى تضيق الشرايين.

ويعتبر الكثير من الأطباء والمختصين أن “تصلب الشرايين” قد بات مرض العصر. ويعرف تصلب الشرايين بأنه حالة من تراكم وتجمع مواد شحمية ودهنية متأكسدة بطول جدران الشرايين وترسب الدهون وتجمعها على الصفائح الدموية، وهو ما يتسبب في تضييق الشرايين ومن ثم انسدادها. وهو ما يؤدي بدوره إلى صعوبة تحرك ووصول الأكسجين والدم إلى أجزاء الجسم، ويتسبب في تعطيل مهام الأجهزة الوظيفية، وهو ما ينتج عنه السكتات القلبية والنوبات.

17