المصارف البريطانية تتلقى عقوبات جديدة

السبت 2013/08/24
عقوبات جديدة للمصارف البريطانية بسبب التلاعب

لندن- أكدت السلطات البريطانية أنها أمرت ثلاثة عشر مصرفا ومؤسسة إصدار بطاقات ائتمان وشركة تأمين واحدة بأن تدفع للعملاء ما يصل إلى 1.3 مليار جنيه إسترليني (ملياري دولار) تعويضا عن السياسات المضللة في البيع للمستهلكين.

ووفقا لهيئة مراقبة السلوكيات المالية "أف.سي.أيه"، باعت مؤسسة كارد بروتيكشان بلان ليمتد (سي.بي.بي) بطاقات ائتمان وسياسات تأمين ذات حماية للهوية بتكلفة تصل إلى 80 إسترليني سنويا لسبعة ملايين عميل لا يحتاجون إليها.

ووجدت الهيئة الرقابية أنها "عملية تضليل واسعة النطاق لسياسات حماية البطاقات وحماية الهوية التي قدمتها شركة سي.بي.بي. وتم بيعها من جانب العديد من البنوك وشركات إصدار بطاقات الائتمان وبشكل مباشر من خلال الشركة".

وتشمل تلك المؤسسات مصارف كبرى مثل "إتش.أس.بي.سي" وباركليز ورويال بنك أوف سكوتلاند وشركتي إصدار بطاقات الائتمان "أم.بي.أن.أيه" و"كابيتال وان". ولم يتم الكشف عن حصة كل شركة من تلك العقوبات.

وقالت الهيئة إن العملاء لم يتم إبلاغهم بشكل عام بأن التغطية الائتمانية "ليست مطلوبة لأن العملاء تتم تغطيتهم بالفعل من خلال مصارفهم". وأضافت أن شركة "سي.بي.بي بالغت أيضا في المخاطر وعواقب سرقة الهوية".

وأوضحت الهيئة الرقابية أنه نظرا لأن البنوك وشركات إصدار بطاقات الائتمان، قدمت ملايين العملاء إلى "سي.بي.بي"، فإنهم يتحملون جزءا من المسؤولية.

ويضاف التعويض إلى مبلغ قدره 15.5 مليار جنيه إسترليني خصصتها البنوك بالفعل لتعويض العملاء الذين بيعت لهم سياسات تأمين غير ضرورية على الديون من خطر التخلف عن السداد. وقامت الهيئة بالفعل بتغريم "سي.بي.بي" مبلغا قدره 10.5 مليون إسترليني في نوفمبر عام 2012.

10