المصريون سيسيرون في شوارع العاصمة الجديدة خلال 3 سنوات

الاثنين 2015/03/16
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الإمارات يحضران توقيع اتفاق إقامة العاصمة الإدارية الجديدة

القاهرة – قال محمد العبار رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية، أمس، إنه أسس الشركة المسؤولة عن مشروع بناء العاصمة الإدارية الجديدة لمصر مع مستثمرين آخرين “من المنطقة العربية… ونحن أصحاب رأس المال”.

وأضاف أن الرئيس عبدالفتاح السيسي طلب منه الانتهاء من المشروع في أقرب وقت، مؤكدا أن المصريين سوف يسيرون في شوارع العاصمة خلال ثلاث سنوات. وكشف أن هناك مشروعات عديدة بتمويل يصل إلى 100 مليار دولار.

وشدد على ضرورة توافر رأس مال كبير قبل دخول المشروعات، لأن ذلك سيؤدي إلى تدفق الكثير من الشركات الراغبة في الاستثمار. وقال إن “إجمالي تكلفة المشروع تصل إلى 350 مليار دولار، وهذا هو حال المدن الكبرى في العالم كله”.

وعن المدة المطروحة لتنفيذ المشروع، قال العبار إن “المدة المطروحة هي 9 سنوات، لكن من الممكن أن ينتهى المشروع قبل ذلك، لأن العمل سيكون ليلا ونهارا”.

وأضاف أن “القوات المسلحة المصرية بدأت العمل من خلال تمهيد الطرق، وسنبدأ التنفيذ خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة، ونسعى إلى أن يسير الناس في شوارع العاصمة الإدارية الجديدة خلال 3 سنوات”.

وأكد أن العمالة التي ستعمل في المشروع ستكون “مصرية في المقام الأول”، موضحا أن المشروع سيوفر حوالي مليون ونصف المليون فرصة عمل.

مصطفى مدبولي: كابيتال ستمول المشروع وستشارك الحكومة المصرية بجزء من التمويل

وذكر أن مستثمرين من نوعيات مختلفة طلبوا المشاركة في المشروع حتى الآن، منهم مستثمرون إماراتيون وسعوديون وكويتيون وأردنيون، وهناك أيضا مستثمرون من خارج المنطقة العربية، ولكنه شدد على أنه سيتم إعطاء “الأولوية للمستثمرين العرب الذين يؤمنون بمصر ولديهم نفس أهدافنا”.

وعن تقييمه لمؤتمر “مصر المستقبل” قال العبار إنه لم يكن يتوقع “نجاح المؤتمر بهذا الحجم والكيف من حيث الحضور والتنظيم والاتفاقيات الموقعة خلاله.. شعرت بأن العالم كله في مصر”. وأضاف أن الحكومة المصرية كانت تبحث عن مستثمرين يمتلكون قدرة مالية وفنية كبيرة، “لذلك وقع الاختيار على كابيتال لتنفيذ المشروع”.

وأكد في تصريحات لصحيفة “المصري اليوم” أن قانون الاستثمار الجديد الذي أصدره الرئيس السيسى مشجع، ولذلك قررنا دخول المشروع، ومن يتابع السوق والانفتاح الجديد يتبين له وضوح الدراسات والسياسات المالية.

وأوضح أن العاصمة الإدارية الجديدة ستتضمن نسبة مخصصة للإسكان المتوسط، لكنه قال إن تلك النسبة لم تحدد بعد، لكنها ستكون كبيرة.

وقال إنه لمس في مصر رغبة كبيرة وإصرارا من الرئيس السيسى على تحسين الأوضاع، بالاضافة إلى وجود إرادة كبيرة على تشجيع وتسهيل عمل المستثمرين.

وجاء توقيع عقد العاصمة الإدارية ضمن فعاليات مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري في مدينة شرم الشيخ بحضور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ونائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد.

محمد العبار: إجمالي تكلفة مشروع العاصمة الإدارية الجديدة يصل إلى 350 مليار دولار

وكان وزير الإسكان المصري مصطفى مدبولي قد أكد إنشاء الشركة الجديدة لتكون المطور الرئيسي لمشروع العاصمة الإدارية الجديدة التي تعتزم مصر إقامتها شرق القاهرة في غضون 5 إلى 7 سنوات.

وقال الوزير على هامش مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي إن تلك الشركة ستتولى تمويل المشروع بشكل رئيسي بينما ستشارك الحكومة المصرية بجزء من التمويل.

وأوضحت رندة المنشاوي وكيل أول وزاة الإسكان أن مصر ستؤسس مع كابيتال سيتي بارتنرز الإماراتية شركة مشتركة باسم “كابيتال سيتي” لتنفيذ العاصمة الإدارية.

وأضافت أن “مصر ستدخل المشروع بوصفها صاحبة الأرض. والشركة الإماراتية هي من سيمول المشروع بالكامل عدا المنطقة الحكومية التي ستتولى مصر تمويلها”.

وذكرت أن المنطقة الحكومية ستضم الوزارات ومقر الرئاسة والهيئات الحكومية.

10