المصريون ليسوا الأجمل، وسامة السعوديين ترند على تويتر

هاشتاغات تتصدر تويتر وتبين أن مستخدمي الموقع الاجتماعي إما من المراهقين ومن الشباب وإما أنهم لا يتمتعون بمستوى ثقافي.
الأربعاء 2018/04/25
تغريدات تويتر صدى المجتمع

الرياض - تراجع هاشتاغ #المصريين_أجمل_رجال_العرب إلى مرتبة متأخرة أمس بعد أن ظهر في قائمة أكثر الهاشتاغات تداولا الأسبوع الماضي ليحل مكانه هاشتاغ #السعوديين_الأوسم_فالعالم.

وحاز الهاشتاغ أكثر من مليون تفاعل الثلاثاء في السعودية.

وكان المغردون السعوديون، على غرار المصريين، انقسموا تجاه الهاشتاغ، وطغت النبرة الساخرة على تغريداتهم ناشرين عددا من الصور الطريفة. بالمقابل انتقد مغردون هذه النوعية من الهاشتاغات مؤكدين أنها تنمّي التفاهة لدى مستخدمي الموقع الاجتماعي.

واعتبر كاتب يدعى بسام فتني في تغريدة “#السعوديين_الأوسم_فالعالم لازم تحرجونا يعني”.

وكتب مغرد سعودي يدعى الطيب سعيدالزين أبوجواهر “أنا ضد المبالغات الزائدة.. يعني النساء في السعودية من أجمل نساء العالم وأكثرهن أخلاقا وديناً.. لكن الرجال وجوههم مع احترامي لهم تشبه اللوحات التي تعلقها إدارات المرور للتوعية بخطورة الحوادث”.

لكن عاد نفس المغرد لينشر صورته معلقا عليها “للذين يتهجمون علي بشدة، أعرف بأنكم تحترقون غيرةً وحسداً بسبب فرط حسني ووسامتي التي تطغى على المشهد وتخترق أعينكم وتقتحم قلوبكم.. سأبقى وسيماً حتى الموت، واسألوا عني فتيات شارع المصاني ومحمد علي وطريق الزحمة”.

وكانت مغردة تدعى نوف تغزلت بالسعوديين مؤكدة “#السعوديين_الأوسم_فالعالم نحن في السعودية كلنا حلوين”.

وقلل مغردون من قيمة وسامة الرجال مؤكدين أن الشجاعة والرجولة أهم بكثير من الوسامة. وكتب مغرد في هذا السياق “البنت السعودية نشأت بمجتمع كوّن شخصيتها ونمى عقلها لدرجة الوعي وأعتقد أن أغلب بناتنا يبحثن عن الرجولة قبل الوسامة. وسامة دون رجولة حقيقية أظن أنك لا تساوي بريال”.

من جانب آخر، اعتبر مغرد يدعى جمال “أنا متأكد أن من ينشأ مثل هذه الهاشتاغات مستحيل يكون سعوديا هذا أسلوب الذباب الإلكتروني وأغلب الحسابات المشاركة ضمن الهاشتاغ وهمية”، وأضاف أن المقصود من هذه النوعية من الهاشتاغات استخدامه للإساءة للسعوديين وضرب روحهم المعنوية.

11 مليون مستخدم لتويتر في السعودية منهم 7 ملايين مغرد و4 ملايين مغردة
11 مليون مستخدم لتويتر في السعودية منهم 7 ملايين مغرد و4 ملايين مغردة

ويأتي انتشار الهاشتاغ بعد هاشتاغ مماثل تداوله الخليجيون الخميس حمل عنوان #المغربيات_أجمل_نساء_العرب الذي انتشر بصورة.

يذكر أن استطلاعا أخيرا للرأي أجراه موقع “رنكر” الأميركي، فإن النساء المغربيات جئن في المرتبة الأولى عربياً، والثلاثين عالمياً، ثم جاء بعدهن نساء تونس في المرتبة 31، ثم نساء لبنان في المرتبة 32، والجزائر في المرتبة 37، بينما البحرينيات والمصريات وردن في آخر الترتيب. وكان مغردون انتقدوا هذه النوعية من الهاشتاغات. وكتب مغرد “هاشتاغات تافهة الهدف منها تسفيه العقول وتشويه الأفكار”.

واعتبر آخر “كالعادة كل صباح نقوم على هاشتاغات تافهة ليس لديها هدف.. والطريق يوماً عن يوم يهوي بنا إلى الصفر وينتَج عنه جيل ليس لديه إلا القليل من الثقافة”.

وشرح مغرد “احتلال هذه الهاشتاغات لمراتب متقدمة لوقت طويل ينبهنا إلى أنّ أكثر مرتادي تويتر هم من فئة المراهقين والشباب، أو أن مستوى ثقافة معظم مرتادي هذا الموقع أقل من المفترض أن تكون”.

بالمقابل كتب مغرد “الأغلبية العظمى ممن تسببوا في وصول مثل هذا الهاشتاغات إلى الترند هم المعترضون عليها والساخرون منها”.

وسخر مغرد “في السعودية تحولت هذه المقولة الشهيرة ‘قل لي ماذا تقرأ أقول لك من أنت’ إلى ‘قل لي ما الهاشتاغت التي تتصدّر اهتماماتك في تويتر أقول لك من أنت”.

ويحمل مغردون المسؤولية للمؤسسات الرسمية التي عجزت عن تحسين بيئة استخدام تويتر لدى السعوديين، مؤكدين أن حسابات الجهات الرسمية على تويتر أشبه بوكالة أنباء.

كما يؤكد مغردون على غياب تأثير الرموز الثقافيّة والفكريّة والسياسية، مؤكدين أن معظمهم يكتفون بنشر تغريدات عشوائيّة مقتبسة من كتبهم أو إحدى لقاءاتهم التلفزيونيّة، وكأن شبكات التواصل الاجتماعي صُنعت من أجل أرشفة ما كتبوه أو قالوه، في وقت تبرز فيه الرموز في المجتمعات المتقدمة بوصفها قدوة في التأسيس للسلوكيّات الإيجابيّة.

يذكر أن دراسة قامت بها منصة “كراود أناليزر” Crowd Analyzer وهي أول منصة عربية لرصد وتحليل وسائل التواصل الاجتماعي معترف بها دوليًا أشارت إلى أن عدد مستخدمي تويتر في السعودية 11 مليون مستخدم نشط، منهم 7 ملايين مغرد، و4 ملايين مغردة.

19