المصريون يحولون مسار الأمطار الغزيرة إلى سيل من السخرية

المصريون على مواقع التواصل الاجتماعي يسخرون من تبعات الأمطار الغزيرة التي شهدتها العديد من المناطق في البلاد على مدار اليومين الماضيين.
الجمعة 2018/04/27
إهمال شديد في القاهرة

القاهرة - امتلأت أحاديث المصريين ووسائل التواصل الاجتماعي بسيل من السخرية، بعد أمطار غزيرة شهدتها العديد من المناطق على مدار اليومين الماضيين.

ورغم أن هيئة الأرصاد الجوية كانت حذرت مسبقا من موجة الطقس السيء، فإن تعامل السلطات مع تبعات الأمطار الغزيرة اتسم بالبطء.

وبينما كانت الأمطار غزيرة على مناطق في شمال سيناء وعدد من المناطق الساحلية، فإن منطقة القاهرة الجديدة، وتحديدا حي التجمع الخامس أحد أرقى أحياء القاهرة، كان له النصيب الأكبر من التعليقات الساخرة والغاضبة مما حدث.

ويصل سعر المتر في منطقة التجمع الخامس، التي يوجد بها مبنى الجامعة الأميركية الجديد والعديد من المقار الرئيسية للبنوك والمجمعات السكنية الفاخرة، 600 دولار في المتوسط.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي الصور التي تظهر سيارات غارقة في المياه في الشوارع ومرائب السيارات الموجودة أسفل المباني السكنية، كما تظهر مراكز تجارية وقد اجتاحت المياه أدوارها السفلى.

وأظهرت صور تجمعا كبيرا للمياه في مطالع ومنازل الجسور والأنفاق التي تعد حديثة الإنشاء.

وتداول رواد مختلف وسائل التواصل الاجتماعي الكثير من التعليقات والرسوم الساخرة، من بينها “التجمع الخامس طلع أكبر اشتغالة في مصر”، وأيضا ”سمي التجمع تجمعا لأن مياه الأمطار تتجمع فيه”، فضلا عن التعليقات المرحبة بتحويل شارع التسعين، الرئيسي في المنطقة، إلى مزارع سمكية أو بحيرة لتربية البط أو زراعة الأرز، كثيف الاستهلاك للمياه.

وشكا كثيرون من سكان الحي الراقي من انقطاع الخدمات من كهرباء وماء واتصالات.

وكتبت مستخدمة لموقع فيسبوك ”أتخيل لو أن اليوم لم يكن عطلة رسمية وأبناؤنا كانت لديهم امتحانات من المؤكد أن المأساة كانت ستكون أكبر”.

وتعليقا على إعلان الحكومة المصرية “تفعيل غرفة عمليات لمتابعة الطقس”، كتب آخر ”كتر خيرك يا حكومة، قطعتي إجازتك”.

وقام رئيس هيئة الرقابة الإدارية بجولة تفقدية في منطقة التجمع الخامس، وترددت أنباء عن أن جهات التحقيق المختصة بدأت تحقيقا في المخالفات التي ظهرت نتيجة الإهمال الشديد في منطقة القاهرة الجديدة.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا تتوافر أي تقديرات لكمية الأمطار التي هطلت خلال اليومين الماضيين ولا حجم الأضرار التي وقعت نتيجة لها.

24