المصممون الألمان في رحلة بحث عن الملابس الصديقة للبيئة

السبت 2014/12/06
القراص تصنع منه ملابس صديقة للبيئة

برلين- وسط النقد العالمي للأضرار البيئية الناجمة عن زراعة القطن، دائما ما يبحث المصممون عن خامات جديدة لإرضاء المتسوقين الذين يطلبون ملابس لا تؤذي موارد الكوكب.

تصنع المصممة الألمانية جيزنه يوست الملابس من ألياف نبات القراص لتخرج الملابس في خامة تجذب العين. يعد القراص الذي تحتوي أوراقه وأغصانه على شعيرات تسبب وخزا للجلد عند تعرضه لها، عشبا شائعا ومزعجا في المناطق المعتدلة حول العالم، ولكن الألياف داخل سيقانه يمكن غزلها لتصنع ملابس ناعمة الملمس على نحو مذهل ولامعة للغاية.

وقالت يوست باسمة: “أغلب الناس لا يصدقون أن قطعة الملابس هذه من القراص على الإطلاق”. وفكرة الملابس الصديقة للبيئة ليست جديدة. وتعد شركة “كيو ميلك” ويقع مقرها في مدينة هامبورغ بشمال ألمانيا، بين الشركات الأولى التي صنعت منسوجات من اللبن.

وتحول الشركة بروتين الكازين الموجود في الحليب إلى ألياف، مشيرة إلى أنه يمكنها استخدام كل كمية اللبن التي يعلن أنها غير صالحة للاستخدام لتجاوزها تاريخ الصلاحية أو غيرها من الأسباب.

ولدى العديد من سلاسل الملابس الأوروبية الكبرى أصنافها الصديقة للبيئة وأغلبها مصنوعة من القطن الموثوق بيئيا. ويقول النقاد إن الكثير من القطن في مختلف أنحاء العالم ينتج مع إهدار هائل للمياه.
21