المطاعم الأميركية ملزمة بتقديم السعرات الحرارية قبل الأطباق

تفاقم مشكلات البدانة دفع بريطانيا إلى تطبيق حمية غذائية بتحديد قوائم الأطعمة وفق سعرات حرارية معينة وباتت المطاعم الأميركية أيضا ملزمة بنشر عدد السعرات الحرارية في أطعمتها.
الثلاثاء 2018/05/08
الانتباه إلى صحة رواد المطاعم واجب وضرورة

واشنطن - باتت المطاعم ونقاط بيع الأغذية في الولايات المتحدة ملزمة اعتبارا من الاثنين، عرض عدد السعرات الحرارية الموجودة في الأطعمة والأطباق المقدمة للزبائن، تطبيقا لقانون أقر خلال عهد الرئيس السابق باراك أوباما. ويعد هذا القانون جزءا من جملة تشريعات بشأن الصحة العامة تعرف باسم “افوردابل كير اكت” أو (“أوباماكير”) أقرت في 2010. وقد أرجئ تطبيقه مرات عدة.

وكتبت الوكالة الأميركية للأغذية والأدوية (أف.دي.أي) عبر موقعها الإلكتروني في الأيام الماضية “اعتبارا من الاثنين، يمكن للمستهلكين الدخول إلى أي سلسلة مطاعم أو مؤسسة في البلاد ومعرفة بمجرد إلقاء نظرة بسيطة عدد السعرات الحرارية الموجودة في الأطعمة المقدمة في المطعم”.

وتظهر الدراسات الحديثة أن “وضع الملصقات على قوائم الطعام يسمح بتقليص عدد السعرات الحرارية المستهلكة في كل زيارة (للمطعم) بواقع 30 إلى 50 سعرة حرارية”، بحسب هذه المذكرة التي كتبها مندوب وكالة “أف.دي.أي” سكوت غوتليب.

ويُعتبر نشر معلومات غذائية عن عدد السعرات الحرارية في قوائم الطعام المقدمة في المطاعم عادة شائعة في الولايات المتحدة، غير أنه بات إلزاميا اعتبارا من الاثنين وعُمم على المستوى الفدرالي في كل شبكات المطاعم.

وتشمل هذه الإجراءات أيضا دور السينما وآلات التوزيع التلقائي للأطعمة إضافة إلى المقاهي والمنتزهات والمخابز.

وتصيب البدانة أكثر من ثلث الأميركيين، وكان مسؤولو الصحة في بريطانيا حذّروا أيضا منذ فترة من خطورة تفاقم مشكلة زيادة الوزن في البلاد، مطالبين بتقليل حجم 13 من الوجبات الأكثر شعبية، وقالوا إن الوقت قد حان لتطبيق “حمية غذائية”.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي”، أن هذا التحذير يأتي في إطار حملة جديدة لمكافحة البدانة؛ حيث تستهدف وكالة الصحة العامة في بريطانيا (حكومية)، أطعمة مثل البيتزا والوجبات الجاهزة واللحوم المصنعة والوجبات السريعة.

وحثت وكالة الصحة العامة شركات تصنيع الأغذية على استخدام مكونات طبيعية وتشجيع الجمهور على تناول الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية.

ويأتي هذا في إطار حملة للحد من استهلاك السعرات الحرارية بنسبة 20 بالمئة بحلول 2024.

ووضعت الحكومة قائمة تضم 13 مجموعة مختلفة من الأطعمة، مسؤولة عن 20 بالمئة من السعرات الحرارية التي يتناولها الأطفال.

وأخبرت وكالة الصحة العامة مصنعي الأطعمة ومتاجر التجزئة ومنافذ الوجبات السريعة والجاهزة بضرورة خفض السعرات الحرارية في عدد من الأطعمة، ومنها البسكويت والمقرمشات المملحة، وأنواع خاصة من الخبز الخاص، وصلصات الطهي، ومرق التوابل، وشرائح البطاطس والوجبات الخفيفة.

وضمت القائمة أيضا منتجات منها البيض، والبطاطس، واللحوم والفطائر المحشية باللحم، والمعكرونة والأرز، والوجبات الجاهزة والسريعة، والبيتزا، والشطائر.

وقالت وكالة الصحة العامة إنه في حال عدم تنفيذ تلك التوصيات فإنها ستطلب من الحكومة تقنينها وسن تشريع لإجبار المطاعم على تنفيذها.

وأعلنت أنها ستراقب التقدم في التنفيذ من خلال مراجعة المنتجات التي يشتريها الجمهور، مع استعدادها لإعداد “قائمة سوداء” بالشركات التي لم تتعاون مع الحملة.

24