المطالبة بتعيين مقرر أممي خاص بحالة حقوق الإنسان في قطر

مركز المنامة لحقوق الإنسان يؤكد أن استمرار نظام الدوحة في انتهاكاته سيشكل سابقة خطرة في سياسة الإفلات من العقاب.
السبت 2018/03/10
انتهاكات خطيرة

المنامة - طالب مركز المنامة لحقوق الإنسان المجتمع الدولي والجهات المعنيّة بالأمم المتحدة بتعيين مقرّر خاص بحالة حقوق الإنسان في قطر، وذلك على خلفيّة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يمارسها نظام الدوحة ضد مواطنيه والمقيمين على أرض قطر.

وقال المركز “إنه في ظل عدم استقلالية اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر وتبعيتها المباشرة والقانونية للتنظيم السياسي القطري، فإنه على الآليات الدولية لحقوق الإنسان القيام بدورها الأخلاقي بالتحقيق المباشر في انتهاكات حقوق الآلاف من الأفراد من قبيلة الغفران والعمالة الوافدة وقضايا سحب الجنسية بشكل تعسّفي من شيوخ القبائل وأسرهم بما في ذلك النساء والأطفال”.

وشدّد على أن استمرار النظام القطري في انتهاكاته سيشكّل سابقة خطرة في سياسة الإفلات من العقاب.

وطالب المركز مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بإجراء جلسة خاصة حول الانتهاكات الجسيمة التي يمارسها النظام القطري، وبإنشاء لجنة تقصّي حقائق مستقلة حول انتهاكات حقوق الإنسان في قطر وتحقيق مستقلّ تمهيدا لإحالة المتسببين في جرائم خطيرة إلى محاكمة عادلة ونزيهة.

3