المطلقات في الأردن يعانين نظرة دونية لا تحترم إنسانيتهن

الأربعاء 2014/08/20
طلاق البينونة الصغرى الأعلى نسبة في الأردن

عمّان- أكد تقرير سنوي لدائرة الأحوال المدنية أن الدائرة وثقت 52880 واقعة زواج بمختلف مديريات التسجيل التابعة للدائرة والمنتشرة بمختلف محافظات المملكة الأردنية، فيما وثقت الدائرة 7877 واقعة طلاق.

وفي هذا السياق أشارت جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” إلى أن نسبة وقائع الطلاق مقارنة بالزواج بلغت 14.89 بالمئة، وكان الطلاق البائن بينونة صغرى الأعلى وبنسبة 83.1 بالمئة تلاه الطلاق قبل الدخول ثم الطلاق البائن بينونة كبرى ومن ثم الفسخ وأخيراً بلغت حالات الخلع 27 حالة.

وكشف التقرير أن 185 واقعة زواج كان فيها عمر الزوج أقل من 18 عاما، في حين كان هنالك 7372 واقعة زواج كان فيها عمر الزوجة أقل من 18 عاماً وبنسبة وصلت الى 13.94 بالمئة من مجمل حالات الزواج، ويشار إلى أن 96.38 بالمئة من وقائع الزواج كانت فيها جنسية الزوج أردنية، في حين كانت 93.16 بالمئة جنسية الزوجة أردنية، ثم الجنسية الفلسطينية فالسورية.

وفي سياق آخر أشارت “تضامن” إلى أن نسبة أنواع الطلاق التي تمت من خلال المحاكم الشرعية الخاص بالزوجة من إجمالي حالات الزواج بلغت 6.8 بالمئة وبعدد حالات طلاق وصلت إلى 4800 حالة من مجمل حالات الزواج لنفس العام والبالغة 70400 حالة زواج. وتوضح “تضامن” أن الاختلاف في الأعداد والأرقام الواردة بتقريري دائرة الأحوال المدنية ودائرة قاضي القضاة السنويين لنفس العام يعود إلى عدم توثيق كامل حالات الزواج والطلاق في الدوائر الرسمية، والتراخي في القيام بالإجراءات القانونية والرسمية التي يتطلبها القانون.

كما أكدت أن القاصرات المطلقات بشكل خاص والمطلقات بشكل عام يعانين من وصمة العار ومن الثقافة المجتمعية التي تنظر إلى النساء المطلقات نظرة دونية لا تحترم فيها إنسانيتهن واحتياجاتهن، ومن حرمانهن من رسم مستقبلهن ومن التمتع بطفولتهن التي كفلتها الاتفاقيات الدولية.

21