المظهر الطبيعي أساس الجاذبية في الخريف

السيروم المغذي وكريم الأساس الموحد للون البشرة لا يمكن الاستغناء عنهما للحصول على مكياج ناجح.
الأحد 2019/09/29
البساطة طريق للفخامة

ينصح خبراء التجميل بأن يتم اعتماد المكياج الخفيف في الخريف مع استخدام عطر هادئ يناسب هذا الفصل. ويعتبرون أن كريمات الأساس أو المنتجات التي تُخفي عيوب البشرة توفّر للسيدات مظهرا طبيعيّا دون أن يشعرن بأنهن بالغن في استخدام المكياج. كما يمكن إضافة لمسة خفيفة من الماسكارا لإبراز جمال الرموش، دون تكديس المساحيق على العينين.

بعد الصيف تحتاج البشرة إلى عناية مكثّفة بعد أن تعرّضت للإرهاق جرّاء التعرض لأشعة الشمس والحرارة والسباحة في البحر والمسابح التي تتسبب في جفافها وإسمرارها، وكذلك بسبب السهرات، فتبدو شاحبة.

وقالت خبيرة التجميل الألمانية بيرجيت هوبر إن البشرة تحتاج إلى عناية مكثّفة عَقب انتهاء فصل الصيف، نظرا إلى أنها تتعرّض للجفاف بفعل أشعة الشمس ومياه البحر وحمامات السباحة.

ترطيب البشرة

تنصح هوبر المرأة باستخدام منتجات العناية، التي تعمل على ترطيب البشرة، كتلك المحتوية مواد مرطبة مثل الألوفيرا أو حمض الهيالورونيك أو البانثينول، مع مراعاة العناية بالساق بصفة خاصة، حيث إنه يعتبر أكثر أجزاء الجسم جفافا.

ويؤكد المختصون في العناية بالبشرة أن التلوث والأشعة البنفسجية والتدخين والضغط النفسي ونقص النوم، جميعها عوامل تؤثر على البشرة وتتسبب في تأكسد الخلايا، وبالتالي تصبح البشرة باهتة وشاحبة، وتحتاج إلى العناية لتسترجع نضارتها.

آخر صيحات التجميل هذا الخريف تتجه نحو المظهر الطبيعي من خلال استخدام المستحضرات ذات الألوان الهادئة

ويعدّ السيروم المغذّي لخلايا الجلد أفضل الأسلحة لمواجهة شوائب البشرة وعلامات الإرهاق. وتحمي العلاجات المضادة للأكسدة البشرة من المضارّ الخارجية وتقوّي الحاجز المناعي للجلد الذي يدافع على سلامة الخلايا.

المستحضر النجم للقيام بهذا الدور هو فيتامين “سي” الذي يحيّد الجذور الحرة المسؤولة على شيخوخة البشرة المبكّرة. وتساعد مواد التقشير على التخلّص من الخلايا الميتة.

ولا يمكن الاستغناء عن السيروم كأحد أهم مستحضرات العناية بالبشرة في الخريف التي ينصح بها الأطباء للحفاظ على نضارتها وشبابها، فهو يشمل نظاما متكاملا للعناية بالبشرة، وهو مثالي إذا كانت المرأة تعاني من جفاف البشرة بعد فصل الصيف. وتحمل الجسيمات المصنوعة من الفوسفوليبيد قدرة على الحفاظ على رطوبة البشرة، وتعمل على فترة زمنية محددة، وبالتالي، تعزّز ترطيب بشرتك بمرور الوقت. ورغم أنه يبدو مصمَّما للبشرة الجافة، يفيد السيروم البشرة الدهنية أيضا لأنه يعمل على تقليص مسامات البشرة الواسعة والتخفيف من نسبة إفراز الزيوت.

مظهر طبيعي

جمال

تتجه آخر صيحات التجميل هذا الخريف نحو المظهر الطبيعي من خلال استخدام المستحضرات ذات الألوان الهادئة، ويقول المختصون في المكياج إنه يجب على السيدات اللجوء إلى المستحضرات ذات الألوان القريبة من البشرة، وكذلك للشفاه والعينين والخدود، مؤكّدين على عدم إهمال الحواجب فهي التي تجمّل الوجه.

ولكي يكون لون الوجه طبيعيّا يؤيّد خبراء التجميل البساطة، ويمكن اعتماد كريم أساس قريب في درجته من لون البشرة من أجل أن تبدو كأنها من دون مكياج، مع الحرص على الوصول إلى لون موحّد تماما، خاصة في منطقتي الوجه والرقبة ولا تشوبه شائبة، حيث يخفي الكريم عيوب البشرة ما يجعلها تبدو نضرة وصحية.

كريم الأساس أو الفاونديشن أساس المظهر المثالي للبشرة، ويأتي كريم الأساس في ثلاثة أنواع من القوام منها المعدنية أو السائلة أو المدمجة. وبناء على اختيار الملائم منها للبشرة بحسب درجة التغطية المطلوبة، وكذلك درجة اللون المناسبة يمكن الحصول على اللون المثالي والذي يبدو طبيعيّا ومنسجما مع لون البشرة الأصلي.

ويضع المختصون مجموعة من القواعد التي يجب اتّباعها للوصول إلى نتيجة مرضية، أولها اختيار لون كريم الأساس الأقرب إلى البشرة دائما، فعندما يكون خفيفا للغاية فإنه سوف يعطي لون بشرة أقرب إلى الرمادي، وإن كان غامقا مائلا إلى درجات البرتقالي فإنه سوف يعطي تأثيرا غير طبيعي.

القاعدة الثانية اختيار القوام المناسب لدرجة تغطية الشوائب المرغوبة؛ كلّما كان ملمس كريم الأساس أكثر مرونة، زاد توحيد لون البشرة بسهولة ولكن دون إخفاء العيوب (احمرار، بقع داكنة…) ستبقى واضحة للعيان. في المقابل يسمح لك كريم الأساس ذو التغطية من المتوسطة إلى الكاملة بإخفاء كل العيوب الصغيرة لبشرتك.

جمال

ويلاحظ الخبراء أنه بناءً على قوام الكريم، معدني أو سائل أو مضغوط أي مدمج، تحدد درجة التغطية. كما يخضع اختيار كريم الأساس للمظهر المطلوب: بشرة طبيعية أو ذات مظهر جيّد وصحّي أو مشرقة. وأفادت مجلة “إن ستايل” الألمانية بأن مستحضر فاونديشن بالم “Foundation Balm” يعدّ سرّ جمال البشرة؛ حيث إنه يمنح البشرة مظهرا موحدا يشعّ نضارة وإشراقا وملمسا ناعما كالحرير.

وأوضحت المجلة المعنية بالموضة والجمال أنّ “فاونديشن بالم” هو كريم أساس يتمتّع بقدرة تغطية كبيرة، وبالتالي فهو يداري المسام الكبيرة ومواضع الاحمرار ومواضع اللمعان لتبدو البشرة خالية من الشوائب والعيوب.

ويعدّ “فاونديشن بالم” مناسبا لكل أنواع البشرة، حتى البشرة الجافة أيضا؛ حيث إنه يعتني بها بفضل مواد العناية المرطبة، التي يحتوي عليها، كالزيوت وحمض الهيالورونيك.

وبفضل قدرته العالية على التغطية يكفي وضع كمية قليلة من “الفاونديشن بالم” مع توزيعه بواسطة فرشاة ذات طرف مستدير أو مسطح بحركات دائرية.

كما ينصح الخبراء باختيار ألوان أحمر شفاه ومكياج العيون والخدود التي تتلاءم أكثر مع كريم الأساس ثم مع لون الشعر والملابس والمناسبة، وتسود الألوان الترابية من درجات البنّي البيج والبني الفاتح والغامق، وكذلك الخمري الداكن لأحمر شفاه يبرز جمال الشفتين ويمنحهما إطلالة متوهّجة، وكذلك الخوخي وهو لون رائج هذا الخريف في أحمر الشفاه وبودرة الخدود.

21