المظهر الطبيعي عنوان تسريحات الشعر في خريف 2014

الأحد 2014/09/21
يطل الشعر بمظهر طليق وكثيف وغير مصفف

برلين- يعد المظهر الطبيعي عنوان تسريحات الشعر النسائية في خريف وشتاء 2014-2015؛ حيث يطل الشعر بمظهر طليق وكثيف وغير مصفف ويبدو كما لو كانت المرأة مستيقظة لتوها من النوم.

وقالت مصففة الشعر الألمانية شتيفاني أولمان إن موضة تسريحات الشعر تتجه هذا الموسم إلى الشعر الطبيعي الحر بدلاً من الشعر المُصفف والأملس.

وأضاف مصفف الشعر الألماني هاينر هايين قائلاً: “تتمثل فكرة هذا الاتجاه في أن تخلق قصّة الشعر الواحدة إطلالات متنوعة”.

وأكد هايين أنه يمكن تحقيق ذلك من خلال القصّات الرقيقة ذات الكثافة الكبيرة؛ فعلى سبيل المثال يمكن تصفيف الشعر الطويل حيث يكون مُموجاً أو مُخصّلاً، على أن تبدو التموجات أو الخصلات طبيعية وليست محددة بدقة أو على نحو كلاسيكي؛ حيث ينبغي أن ينسدل الشعر على نحو حر وطليق.

ويمكن تحقيق هذا التأثير بواسطة مكواة الفرد أو بكرات التجعيد الساخنة.

وأكدت أولمان أن القُصّة الطويلة المائلة مع فرق الشعر الجانبي العميق تبدو رائعة مع هذه الإطلالة، على العكس من القُصّة الطويلة والمستقيمة وفرق الشعر الأوسط.

ومن جانبه، أشار مصفف الشعر الألماني أنطونيو فاينيتشكه إلى أن كعكة الشعر تمثل إحدى التسريحات الرائجة هذا الموسم، مؤكداً على ضرورة أن تتسم هي الأخرى بمظهر طبيعي وألا تكون مصففة بشكل دقيق ومهندم؛ حيث يتم ربطها بشكل متحرر حيث تبدو شعثاء بعض الشيء.

وأضاف فاينيتشكه أنه يمكن إضفاء لمسة جاذبية وتفرد عليها من خلال رفعها إلى أعلى بعض الشيء وتصفيفها على الجانب، لافتاً إلى أنه كلما كانت الكعكة كبيرة وكثيفة، زاد جمالها وسحرها.

وبالنسبة إلى الشعر القصير، ما زالت قَصّة “بيكسي”(Pixie) تتربع على عرش الموضة. وأوضحت مصففة الشعر الألمانية أولمان أن الجوانب ومؤخرة الرأس تأتي هذا الموسم أقصر بعض الشيء من مقدمة الرأس، لذا يكون شعر المقدمة أطول بعض الشيء عن المعتاد، مشيرة إلى أن الأذن تظل ظاهرة وغير مغطاة بالشعر. وأضافت أولمان أن قَصّة “بيكسي” تمتاز أيضاً بتنوع إطلالاتها، بدءاً من إطلالة الـ”غرسون” الذكورية وصولاً إلى إطلالة نجمات موسيقى الروك ذات الطابع الجريء والمتحرر.

وتشهد موضة تسريحات الشعر هذا الموسم رواجاً كبيراً لقَصّة “كلافي” (Clavi) الطويلة بعض الشيء. وأوضح مصفف الشعر الألماني فاينيتشكه أن هذه القَصّة تعد نوعاً طويلاً من تسريحة “بوب” (Bob) الشهيرة، مشيراً إلى أن الشعر ينسدل على الأكتاف وينتهي عند عظمة الترقوة، التي تمنح هذه القَصّة اسمها.

وأضاف فاينيتشكه أن هذه القَصّة تعد مثالية لكل الوجوه؛ حيث أنها تجعل الوجه المستدير يبدو أكثر طولاً، بينما تجعل الوجه النحيف يبدو أكثر استدارة بفضل تدرّجها الخفيف. وبالمثل، تطل قصّة “كلافي” أيضاً بمظهر طبيعي ومتحرر.

وبالنسبة إلى ألوان الشعر الاصطناعية، أكد مصفف الشعر الألماني فاينيتشكه أن درجات البني المائلة للذهبي تتربع على عرش الألوان هذا الموسم، مشيراً إلى أنها تمنح الشعر مظهراً طبيعياً؛ حيث يكون منبت الشعر داكناً، بينما تكون الخصلات والأطراف فاتحة، ولكن في تدريج لوني ناعم ورقيق.

وينصح فاينيتشكه المرأة ذات الشعر القصير باختيار الدرجات الداكنة مثل لون خشب الأبنوس، الذي يبرز معالم الوجه على نحو كبير.

ومن جانبها، أشارت مصففة الشعر الألمانية أولمان إلى أن اللون الرمادي يعد من الألوان الغريبة الرائجة هذا الموسم، لافتة إلى أن الرمادي المائل للفضي ذا المظهر الطبيعي يمنح الشعر إطلالة متلألئة تحت أشعة شمس الخريف.

وبالنسبة إلى القَصّات الرجالية، قال مصفف الشعر الألماني هايين إن الموضة تتجه أيضاً إلى الإطلالات المتنوعة؛ حيث تتربع القَصّات القصيرة ذات شعر مقدمة الرأس الطويل على عرش الموضة؛ إذ يمكن تصفيف هذه القَصّة بشكل مختلف على الدوام. وفيما يتعلق بالألوان، تشهد موضة تسريحات الشعر الرجالية رواجاً كبيراً للون الغرافيت والموكا.

21