المعارضة الإيرانية تلتمس اعترافا عربيا

السبت 2016/08/06
مهدي ابريشم جي: معارضتنا لنظام طهران ما تزال فاعلة

القاهرة - طالب مهدي ابريشم جي رئيس لجنة السلام في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مصر بلعب دور أكبر في دعم الشعب الإيراني بمواجهة نظام طهران، معتبرا أن القاهرة تستطيع استخدام ثقلها الدبلوماسي للمساعدة في تحقيق اعتراف كامل من الدول العربية بالمجلس الوطني للمعارضة الإيرانية في الخارج.

ومن جهة أخرى أكّد القيادي في المعارضة الإيرانية أن المقاومة رغم الصعوبات والضغوط المسلّطة عليها، ما تزال فاعلة في مواجهة النظام الإيراني بشتى الطرق، مؤكدا أنها لعبت دورا في كشف النوايا غير السلمية وراء البرنامج النووي الإيراني من خلال مدّها الولايات المتحدة بمعلومات خطرة ومهمة بشأن طموحات طهران النووية، وأن نظام ولاية الفقيه يبحث عن الحصول على القنبلة الذرية.

وتابع أن نظام طهران الذي يجيد استراتيجية التضليل والمراوغة باسم الإسلام، لن يتردّد في الانسحاب من الاتفاق النووي مع الغرب حين تصبح الظروف مواتية له.

وقال إنه توجد في الجهة المقابلة شخصيات أميركية مؤثرة ترى ضرورة الاستمرار في سياسة العقوبات والضغط على طهران للتخلي عن طموحاتها في التسلّح النووي، وضرورة التخلي عن سياسة المهادنة التي تتبعها واشنطن والبعض من الدول الغربية مع النظام الإيراني.

وألمح المعارض الإيراني إلى أن المقاومة في الخارج تأمل أن تكون الانتخابات الأميركية القادمة نقطة فاصلة في سياسة واشنطن تجاه طهران، لافتا إلى أن إدارة باراك أوباما قدمت تنازلات لا حصر لها لنظام الملالي في إيران.

ونصح واشنطن بتبني سياسات تقوم على فكرة المصلحة القومية طويلة الأمد، وذلك لن يتم إلا إذا حسمت موقفها في المعركة النضالية بين المعارضة الإيرانية ونظام طهران.

ونفى عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أن يكون هناك تفاهم بين واشنطن والمقاومة الإيرانية في الخارج، بسبب سياسة التنازلات والمهادنة التي لا تزال تستخدمها مع طهران.

واعتبر أن هذه السياسة بمثابة تصريح للنظام بممارسة القمع وكبت الحريات.

3