المعارضة السورية ترفض ضغوط دي ميستورا للمشاركة في جنيف 3

الأحد 2016/03/06
ضغوط دي مستورا لن تثني المعارضة عن مواقفها تجاه "جنيف 3"

القاهرة- رفضت المعارضة السورية بشكل قاطع ما وصفته بمحاولات الضغط عليها عبر توجيه الدعوة لأطراف جديدة لحضور الجولة القادمة من محادثات جنيف، وشددت كذلك على رفض الحديث عن حكومة سورية جديدة بدلا من الهيئة الانتقالية.

ونقل موقع قناة "العربية" عن المتحدث باسم الهيئة العليا السورية للمفاوضات رياض نعسان أغا القول إن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا يسعى للضغط على المعارضة من خلال دعوته أطرافا جديدة إلى المفاوضات في جنيف.

وأوضح أن تلك الخطوة تحمل رسالة ضمنية مفادها أن هناك أطرافا أخرى مستعدة للتفاوض في جنيف.

كما استغرب رياض نعسان أغا موقف دي ميستورا بشأن الانتخابات التي قال إنها ستتم مناقشتها في جنيف، حيث أوضح أغا أن مثل هذا الطرح من قبل دي ميستورا سوف يعطل المفاوضات وربما سيؤثر على المعارضة بعدم الذهاب إلى جنيف.

وشدد على أن الأهم في هذه المرحلة هو البحث في هيئة حكم انتقالية وليست الانتخابات.

وتشعر المعارضة بعدم رضا عن الطريقة التي يطبق بها الاتفاق ولم تعلن حتى الآن إن كانت ستحضر الجولة الجديدة من المفاوضات. ولا يزال القتال مستمرا في بعض المناطق بسوريا وتقول المعارضة المسلحة إن القوات الحكومية لم تكف عن مهاجمتها على جبهات ذات أهمية استراتيجية.

والهدف من المفاوضات بين النظام السوري والمعارضة والتي من المتوقع ان تستأنف الاسبوع المقبل، هو اطلاق عملية انتقال سياسية تضع حدا للحرب التي تضرب سوريا منذ نحو خمس سنوات. وتقضي خريطة طريق الامم المتحدة بتشكيل هيئة انتقالية بحلول الصيف المقبل وتنظيم انتخابات عامة في منتصف العام 2017.

1