المعارضة السورية تضع الأسد والجهاديين في "سلة" واحدة

الأربعاء 2013/10/30
تنامي نفوذ الإسلاميين يشكل تحد كبير أمام المعارضة السورية

دمشق- قال الائتلاف الوطني السوري المعارض، أكبر تشكيلات المعارضة السياسية السورية إن قصف قوات النظام السوري لمدينة "يبرود" في ريف دمشق طال واحدة من أقدم الكنائس في المدينة.

وذكر الائتلاف في بيان الأربعاء أن هذا القصف "تصادف مع نشر مقطع فيديو فيه إساءة للمقدسات الدينية من قبل أحد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام".

ورأى الائتلاف أن "هذه المصادفة تكشف النقاب عن عقلية واحدة، تستهتر بمقدسات الآخرين وحياة المدنيين، وتكاد تؤكد العلاقة العضوية بين هذا التنظيم الإرهابي وبين النظام (السوري)".

وأشار الائتلاف إلى تكرار الاعتداءات من قبل النظام السوري وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام على الأماكن المقدسة "بشكل متواز ويكاد يكون منسقا بشكل كبير، بهدف التغطية على مجازر النظام من جانب وتشويه صورة الثورة السورية من جانب آخر".

وأعتبر البيان أن هذه الأعمال تهدف إلى "تحويل أنظار العالم عن حقيقة ما يحدث في البلاد، وصرف الانتباه الدولي عن الأزمة الإنسانية المتفاقمة التي تصيب ملايين السوريين بسبب ممارسات نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد وغيره من التنظيمات الخارجة عن الثورة والمعادية لها".

وفي سياق متصل بالأوضاع في سوريا، استقبل الرئيس السوري بشار الأسد صباح الأربعاء الموفد الدولي الخاص إلى سوريا الاخضر الإبراهيمي الموجود في سوريا لإجراء محادثات حول مؤتمر جنيف-2 الهادف إلى ايجاد حل للأزمة السورية المستمرة منذ منتصف مارس 2011، بحسب ما ذكر مصدر دبلوماسي.

وأوضح المصدر أن "الاجتماع بدأ بين الابراهيمي والأسد" من دون اعطاء أي تفاصيل أخرى.

وكانت مصادر صحفية شاهدت الإبراهيمي وهو يغادر فندق "شيراتون" الذي ينزل فيه في دمشق برفقة نائب وزير الخارجية السوري فيصل مقداد في موكب سيارات تابعة للأمم المتحدة.

ووصل الإبراهيمي إلى دمشق مساء أمس الاثنين بعد مرور أكثر من عشرة أشهر على زيارته الأخيرة.

وقد أجرى لقاءات أمس الثلاثاء مع وزير الخارجية السورية وليد المعلم وشخصيات من معارضة الداخل المقبولة من النظام.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) أن المعلم أبلغ الإبراهيمي خلال لقائهما أن "سوريا ستشارك في مؤتمر جنيف 2 انطلاقا من حق الشعب السوري الحصري في رسم مستقبله السياسي واختيار قيادته، ورفض أي شكل من أشكال التدخل الخارجي".

1