المعارضة السورية تلتحق بجنيف بعد حصولها على"ضمانات"

السبت 2016/01/30
دعوة لايجاد حل للأزمة في سوريا

جنيف - أعلن ناطق باسم الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة من المعارضة السورية، ان وفد اكبر مجموعة للمعارضة سيصل مساء السبت الى جنيف للمشاركة في المحادثات التي تنظمها الأمم المتحدة لمحاولة ايجاد حل للأزمة في سوريا.

وقال منذر ماخوس في اتصال هاتفي مع "سنصل مساء السبت الى جنيف" من الرياض، موضحا ان الوفد يضم حوالي 15 عضوا وان نحو عشرين ممثلا آخرين عن الهيئة العليا للمفاوضات سيكونون موجودين ايضا.

واضاف ان منسق الهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب سينضم الى الوفد في وقت لاحق خلال النهار وستبدأ المحادثات مع مبعوث الامم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا "ربما الأحد".

وبعد اربعة ايام من التردد قررت الهيئة العليا للمفاوضات في نهاية المطاف مساء الجمعة الانضمام الى المحادثات التي بدأها دي ميستورا بلقاء وفد للنظام السوري الجمعة في جنيف.

وتقول المعارضة التي كانت ترفض المشاركة في هذه المحادثات غير المباشرة بسبب الوضع الانساني الكارثي في سوريا، انها حصلت على ضمانات من الامم المتحدة حول بعض النقاط لذلك قررت الذهاب الى جنيف مكررة في الوقت نفسه انها تأتي خصوصا للتباحث مع دي ميستورا.

ويفترض ان تسمح محادثات جنيف في تحسين الوضع الانساني والعمل على وقف لاطلاق النار والبدء في عملية انتقالية سياسية لاخراج سوريا من الحرب الدامية التي اسفرت عن سقوط اكثر من 260 الف قتيل في خلال نحو خمس سنوات.

وهذه الحصيلة ترتفع كل يوم، وقد اعلنت منظمة اطباء بلا حدود في بيان السبت ان 16 شخصا توفوا بسبب الجوع في بلدة مضايا المحاصرة بالقرب من دمشق منذ منتصف يناير.

وتندرج هذه المفاوضات السورية في اطار قرار صادر عن الامم المتحدة في ديسمبر ينص على تشكيل حكومة انتقالية في غضون ستة اشهر وتنظيم انتخابات في غضون 18 شهرا.

وقرر مبعوث الامم المتحدة الخاص اجراء محادثات غير مباشرة ينتقل فيها مبعوثون في حركة مكوكية بين وفدي النظام والمعارضة الموجودين في قاعتين منفصلتين.

1