المعارضة الموريتانية ترفض مساعي تعديل الدستور

الخميس 2015/05/14
ولد بتاح: الرئيس الموريتاني يسعى لتعديل الدستور من أجل الترشح لمأمورية ثالثة

نواكشوط - أكدت كتلة “المعاهدة من أجل التناوب السلمي على السلطة” في موريتانيا، في بيان لها، أنها ترفض أي مساعٍ لتعديل الدستور الموريتاني من قبل النظام الحالي.

وأوضحت الكتلة المعارضة أنها لن تقبل المساس بالمادتين الـ26 والـ28 من الدستور، واللتين تحددان مأمورية الرئيس بفترة من خمس سنوات قابلة للتمديد مرة واحدة.

ويأتي هذا البيان بعد أسابيع من تصريحات محفوظ ولد بتاح، القيادي بالمنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، المعارض، والتي أعلن خلالها امتلاكه “معلومات وثيقة تفيد بسعي الرئيس محمد ولد عبدالعزيز لتعديل الدستور من أجل الترشح لمأمورية ثالثة”.

وتنص المادة الـ29 من الدستور الموريتاني على أن يؤدي رئيس الجمهورية اليمين على النحو التالي “أقسم بالله العلي العظيم ألا أتخذ أو أدعم بصورة مباشرة أو غير مباشرة أي مبادرة من شأنها أن تؤدي إلى مراجعة الأحكام الدستورية المتعلقة بمدة مأمورية رئيس الجمهورية وشروط تجديدها الواردة في المادة الـ28 من هذا الدستور”.

و”تنص هذه المادة على أنه يمكن إعادة انتخاب رئيس الجمهورية لمرة واحدة”.

2