المعارضة ترفض خروج لندن دون اتفاق

الثلاثاء 2018/03/27
كير ستارمر يدعو إلى إعادة المفاوضات

حزب  العمال المعارض يطالب بأن تعاود لندن التفاوض مع بروكسل بشأن اتفاق بريكست النهائي في حال رفض البرلمان اتفاقا أولا بين الطرفين.

لندن- أفادت المعارضة العمالية البريطانية الاثنين بأنها تنوي طرح مشروع قانون يمنع بريطانيا من الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن في حال رفض البرلمان الاتفاق النهائي الموقع مع بروكسل، فيما أكد متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي انفصال بلاده عن التكتل في 2019 وفقا للخيارات المطروحة.

وقال المتحدث باسم حزب العمال بشأن بريكست كير ستارمر “العمال يأملون في الحصول على دعم ما يكفي من الأحزاب للتصدي لسياسة إما القبول بالاتفاق وإما لا شيء المطروحة حاليا، والتي يفسر بحسبها تصويت البرلمان ضد الاتفاق النهائي على أنه قرار بالعودة إلى لا اتفاق بشأن بريكست”.

وقال ستارمر “إن العمال سيسهرون على أن يتم طرح تعديل لمشروع القانون حول الخروج من الاتحاد الأوروبي”، مضيفا “في حال فشل اتفاق رئيسة الوزراء تيريزا ماي، يعود للبرلمان وليس للسلطة التنفيذية تحديد ما ينبغي أن تكون المرحلة التالية”.

وأضاف “إن أفضلية حزب العمال في مثل هذا السيناريو واضحة: على الحكومة أن تعود إلى طاولة المفاوضات وتسعى للتوصل إلى اتفاق يناسب بريطانيا، هذا سيوفر صمام أمان في عملية بريكست”.

ويطالب الحزب المعارض بأن تعاود لندن التفاوض مع بروكسل بشأن اتفاق بريكست النهائي في حال رفض البرلمان اتفاقا أولا بين الطرفين، فيما ترفض حكومة المحافظين ذلك.

وعلق متحدث باسم رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي على المقترح العمالي “إن موقف الحكومة واضح من حيث إجراء تصويت بناء في البرلمان على الاتفاق النهائي للخروج من الاتحاد الأوروبي الذي تتفاوض بشأنه مع بروكسل”.

وصادق البرلمان البريطاني، أكتوبر الماضي، على مشروع قانون الخروج من الاتحاد الأوروبي، مما يمهد الطريق أمام الحكومة البريطانية لتفعيل المادة الـ50 من معاهدة لشبونة، والتي تحدد على أرض الواقع عملية الانسحاب من التكتل الأوروبي.

5