المعارضة في عدن تكثف حراكها للانفصال

السبت 2014/12/06
انفصاليو الجنوب يخيرون التصعيد

عدن - تظاهر أنصار المعارضة الانفصالية السماة بـ"الحراك الجنوبي"، أمس، في ساحة العروض بعدن للمطالبة بالانفصال واستعادة دولة الجنوب السابقة للوحدة اليمنية مع الشمال.

وكانت هيئة الإشراف على الاعتصام المفتوح في عدن قالت، في بيان لها الخميس، إنها ستبدأ “الاثنين القادم، عصيانا شاملا في عدن، كخطوة أولى على طريق التصعيد، ضمن برنامج تصعيد من أجل التحرير والاستقلال وبناء الدولة الجنوبية المدنية الحديثة”، حسب قولها.

وتأتي التحركات الأخيرة بعد انقضاء مهلة أعلنت عنها المعارضة الانفصالية، منتصف أكتوبر الماضي، في سياق التصعيد للمطالبة بالانفصال، وحُدد لها الـ30 من نوفمبر، لمغادرة المقيمين من أبناء المحافظات الشمالية في الجنوب، وإيقاف إنتاج شركات النفط العاملة في الجنوب، دون تحقيق تلك الأهداف.

يذكر أنّ اليمن الشمالي واليمن الجنوبي اندمجا في دولة الوحدة عام 1990، غير أن خلافات بين قيادات الائتلاف الحاكم وشكاوى قوى جنوبية من “التهميش” و“الإقصاء” أدت إلى إعلان الحرب الأهلية التي استمرت قرابة شهرين في عام 1994.

3