المغالاة في تمجيد الطفل تحفز إصابته بالنرجسية

الأربعاء 2015/03/11
العطف والحنان أفضل من المغالاة في مدح الأطفال

أمستردام - أظهرت دراسة هولندية حديثة أن المغالاة في تمجيد الطفل بصورة مستمرة تحفز إصابته بالنرجسية، حيث تبين أن الأطفال الذين يتسمون بها هم الذين يتعامل معهم آباؤهم على أنهم شيء مميز وأفضل من غيرهم.

ونشر باحثو جامعة أمستردام الهولندية تحت إشراف إيدي بروملمان نتائج هذه الدراسة في مجلة “بروسيدنجز” التابعة للأكاديمية الأميركية للعلوم.

ولإجراء هذه الدراسة، قام مجموعة من علماء النفس والعلماء التربويون بطرح أسئلة على 565 طفلا هولنديا تتراوح أعمارهم بين 7 و11 عاما وكذلك على آبائهم بمعدل كل ستة أشهر على مدار عامين.

وتبين من ذلك أن الأطفال الذين صرح آباؤهم أنهم “أفضل من غيرهم” أو “أنهم يستحقون شيئا غير عادي في الحياة”، كانوا أكثر نرجسية من بقية الأطفال، حيث تراجعت قدرتهم على المشاركة الوجدانية مع غيرهم، كما اتسموا بحساسية مفرطة تجاه النقد.

وفي الوقت ذاته أكد الباحثون أن النرجسية لا تعني زيادة الشعور بقيمة الذات وشددوا على ضرورة عدم الخلط بينهما.

وفي المقابل ارتفع الشعور بقيمة الذات لدى الأطفال الذين أغدق عليهم آباؤهم بمشاعر العطف والحنان بدلا من المغالاة في تمجيدهم.

وأكد الخبراء على أن الطفل النرجسي يعتقد أنه يمتلك مواهب أو قدرات استثنائية. وتنعكس وجهة نظره الخاصة بالتفوق على الآخرين من خلال التكبر عليهم.

وأشاروا إلى أنه لا يستطيع التعبير عن التعاطف تجاه الآخرين، أو الشعور بالدفء نحوهم بسبب تشوه إحساسه بنفسه.

بالإضافة إلى ذلك لا يظهر الطفل النرجسي أي مشاعر ندم عندما يؤذي الآخرين. وخلال اللعب يصرّ على أن يكون الأول، وتتوتر أعصابه عندما يدرك أنه لن يكون الفائز.

21