المغربي أزارو: لا أخشى المنافسة مع مهاجمي الأهلي

اختار مهاجم المغرب وليد أزارو الاحتراف في الدوري المصري عبر صفوف فريق الأهلي حامل لقب الدوري في الموسم الحالي وفضله على عدة عروض أخرى، ومثلت مصر واجهة احترافية لعدد من لاعبي دول المغرب العربي، لكن التألق لم يكن حليفا لأغلبيتهم.
الثلاثاء 2017/06/20
قادم بقوة

القاهرة - وقع المهاجم الدولي وليد أزارو رسميا عقود انتقاله إلى النادي الأهلي المصري، قادما من نادي الدفاع الجديدي المغربي، في صفقة مدتها أربع سنوات، مقابل مليون و300 ألف دولار، وأعُلنت الصفقة مساء الأحد في مؤتمر صحافي بمدينة الجديدة المغربية، ويتواجد فريق الأهلي حاليا في المغرب استعدادا لمواجهة الوداد في الجولة الرابعة لمرحلة المجموعات بدوري أبطال أفريقيا. ويتواجد أزارو في القاهرة الجمعة للخضوع لتوقيع الكشف الطبي، ووقع اختيار الأهلي على المهاجم المغربي تعويضا لهروب الإيفواري سليماني كوليبالي من صفوف الفريق، رغم أن قدميه عرفتا طريق الشباك وأحرز ستة أهداف مع الفريق منذ انضمامه في يناير الماضي.

لعل الفرصة سانحة أمام أزارو لحجز مكانه ضمن التشكيلة الأساسية للأهلي في الموسم الجديد، ومع وجود أربعة مهاجمين في صفوف بطل مصر هم عمرو جمال، عماد متعب، مروان محسن والنيجيري جونيو أجايي، إلا أنه من المرجح انحصار المنافسة بين أزارو وأجايي، لابتعاد متعب وجمال عن المشاركة الأساسية، فضلا عن عدم عودة مروان محسن من الإصابة التي لحقت به مع منتخب الفراعنة في بطولة كأس الأمم الأفريقية الأخيرة بالغابون.

المهاجم الجديد أكد خلال المؤتمر الصحافي الذي شهد توقيع العقود بين مسؤولي الأهلي والدفاع الجديدي، أنه لا يخشى المنافسة مع مهاجمي الأهلي، لأن لكل مهاجم قدراته وأداءه الخاص، ولفت إلى أنه فضل الأهلي على عدة عروض تلقاها من أندية ستاندرليج البلجيكي ورين ومونبليه الفرنسيين، إضافة إلى عروض أخرى، لأن الفريق المصري لا يقل في الاحترافية عن فرق أوروبية أخرى. وأرجع هذه الأفضلية إلى شعبية الأهلي على المستويين العربي والأفريقي، وانتقاله للعب ضمن صفوفه خطوة مهمة في مسيرته الاحترافية، تدفعه إلى بذل الكثير من الجهد كي يحظى بثقة الجهاز الفني بقيادة حسام البدري، وإثبات أحقيته في اللعب وسط مجموعة من اللاعبين الكبار.

حاليا لا يمكن إغفال تألق التونسي الدولي علي معلول مع النادي الأهلي، الذي نجح فيما فشل فيه آخرون

في عالم الاحتراف يعتبر تشابه الظروف المعيشية بين الموطن الأصلي وبلد الاحتراف، قاسما مشتركا في نجاح معظم المسيرات، لكن ذلك لم يشفع لعدم تألق أغلب اللاعبين المغاربة الذين خاضوا من قبل تجربة اللعب في الدوري المصري.

وفسر لاعب الزمالك السابق طارق مصطفى، قائل لـ”العرب”، إن اختلاف طريقة اللعب في مصر عن مثيلتها في المغرب والجزائر وتونس، يؤدي إلى فشل التجربة، مؤكدا أن الكرة المصرية تعتمد أكثر على التكتيك، بينما تعتمد الكرة هناك على المهارة والأداء القوي في الملعب، وضرورة وجود دراسة جيدة ومتأنية يتم على أساسها اختيار المحترفين العرب، لأنه قد لا يتحمل بعضهم اختلاف الظروف وطريقة اللعب. قبل احتراف أزارو في الأهلي المصري، خاض خمسة لاعبين من المغرب التجربة من قبل مع أندية مصرية مختلفة، كان أبرزهم هداف فريق نادي مصر المقاصة، عمرو النجدي، الذي لعب للفريق مدة موسم ونصف الموسم في 2014، وتصدر اللاعب قائمة هدافي مصر المقاصة السابق، وكان على مقربة من الانضمام إلى الزمالك لكن الصفقة لم تكتمل. كما لعب مواطنه عبدالسلام بن غلون في صفوف فريق النادي الإسماعيلي موسم (2010-2011)، لكنه لم يقدم نفس المستوى، وفشل اللاعب في التأقلم مع الفريق ليرحل بعد موسم واحد فقط، وهذا ما تكرر أيضا مع المدافع توفيق أغموحي مع نادي بتروجت، وانضم إليه موسم (2008-2009).

وكان للمهاجم سعيد ميلوني تجربة مع ناديي غزل المحلة بمحافظة الغربية، والكروم السكندري، ولم يقدم ما يستحق الإبقاء عليه، وكذلك حارس مرمى منتخب المغرب السابق عبدالقادر البرازي، الذي احترف في صفوف الإسماعيلي، قبل قرار منع التعاقد مع حراس أجانب بالدوري المصري، ولعب موسما واحدا عام 1999، ولم يجدد له النادي لوجود ثلاثة حراس هم محمد صبحي، إبراهيم فرج ومحمد فتحي. وشهد الدوري المصري أيضا وجود جزائريين مثل أمير سعيود الذي لعب للأهلي وقاسي السعيد أحد أشهر صفقات الزمالك في التسعينات، ومن تونس خاض عدد من اللاعبين تجربة احتراف مصرية، أبرزهم أنيس بوجلبان لاعب فريق الصفاقسي، والذي لعب للأهلي موسمين كاملين، غير أنه لم يستطع حجز مكانه أساسيا في وسط الملعب لوجود الثنائي حسام غالي وحسام عاشور.

وفي موسم (2006-2007)، تعاقد الزمالك مع يامن بن زكري، وجاء بعده مواطنه وسام العابدي واستمر مع الفريق مدة عامين، وهناك أيضا اللاعبان، كمال الزعيم وعصام المرداسي اللذان لعبا في صفوف إنبي ومصر المقاصة على الترتيب.

لكن حاليا لا يمكن إغفال تألق التونسي الدولي علي معلول مع النادي الأهلي، الذي نجح فيما فشل فيه آخرون، وتنتظر جماهير الأهلي تألق المغربي أزارو أسوة بما قدمه معلول مع الفريق، كي تطمئن لنجاح الصفقة.

22