المغرب التطواني يواصل النزيف والرجاء يقلص مسافة الأمان

الثلاثاء 2013/11/12
التعادل الثالث للمغرب التطواني في الدوري

الرباط- تابع فريق المغرب التطواني المتصدر نزيف النقاط بعد أن سقط في فخ التعادل للمرة الثالثة على التوالي وكانت أمام ضيفه حسنية أغادير 1-1 في المرحلة السابعة من الدوري المغربي لكرة القدم. وكان حسنية أغادير البادئ بالتسجيل عبر العاجي باتريك كواكو ايريني في الدقيقة 23، وانتظر المغرب التطواني حتى الدقيقة 65 لإدراك التعادل بواسطة زهير نعيم.

وهو التعادل الثالث على التوالي للمغرب التطواني بطل الموسم قبل الماضي، بعد 5 انتصارات متتالية فبقي في الصدارة برصيد 18 نقطة، وعزز حسنية أغادير موقعه في المركز الرابع برصيد 13 نقطة. ولم تكن حال الكوكب المراكشي المطارد المباشر أفضل من المتصدر حيث سقط في فخ التعادل أمام مضيفه المغرب الفاسي بهدف للمالي موسى تيغانا مقابل هدف لخالد قوس. ورفع الكوكب المراكشي رصيده إلى 15 نقطة مقابل 8 نقاط للمغرب الفاسي الثالث عشر والذي لم يذق طعم الفوز في مبارياته الخمس الأخيرة (4 هزائم).

وأكد الرجاء البيضاوي حامل اللقب صحوته وكان أكبر مستفيد من المرحلة بعدما حقق فوزه الرابع على التوالي وكان على حساب جمعية سلا بهدفين للكونغولي الديموقراطي ديو كاندا ومحسن ياجور مقابل هدف لنبيل كوعلاص. وصعد الرجاء البيضاوي إلى المركز الثاني بفارق الأهداف أمام الكوكب المراكشي وبفارق 3 نقاط خلف المغرب التطواني المتصدر، فيما رفع جميعة سلا رصيده إلى 7 نقاط في المركز الرابع عشر.

وعزز الوداد البيضاوي موقعه في المركز الخامس برصيد 12 نقطة بعد عودته بتعادل ثمين أمام مضيفه أولمبيك آسفي بهدفين للعاجي باكاري كوزنيه ويونس الحواصي مقابل هدفين لياسين بيوض. وعمّق شباب الريف الحسيمي جراح الجيش الملكي عندما تغلب عليه بهدفين لياسين كرين مقابل هدف لعبد السلام بنغلون.

وتراجع الجيش الملكي إلى المركز الخامس عشر قبل الأخير برصيد 6 نقاط مقابل 8 نقاط لشباب الريف الحسيمي الثاني عشر. وبدوره زاد نهضة بركان محن ضيفه الوداد الفاسي صاحب المركز الأخير بهدفين نظيفين سجلهما عادل الحسناوي والمالي سورو نانغا.

وصف الحسين أوشلا مدرب شباب الحسيمة انتصار ناديه على الجيش الملكي في لقاء الجولة الثامنة من الدوري المغربي بكونه يمثل انطلاقة حقيقية على درب تحقيق نتائج لافتة هذا الموسم. وقال أوشلا "كنا ندرك صعوبة المباراة لأننا واجهنا وصيف بطل الموسم الماضي، وفريقي أكن له شخصيا كل تقدير واحترام، النتيجة أنصفت الطرف الأفضل في نهاية المطاف والحسيمة اجتهدت كثيرا خلال المواجهة".

وتابع "خلق لنا نادي الجيش متاعب بالجملة لكننا توفقنا في استغلال الفرص التي أتيحت أمامنا والفوز سينعش حظوظنا ولا شك في التقدم مرتب للأمام". وختم بقوله "الأمور طيّبة داخل الحسيمة ووصولي المتأخر إلى النادي يجعلني في حاجة إلى بعض الوقت لتطبيق الكثير من المفاهيم كي نصل إلى المستوى الكبير الذي يأمله أنصار النادي".

وتعادل الفتح الرباطي مع النادي القنيطري خريبكة بهدف لإبراهيم البحري مقابل هدف للسنغالي ألفا عمر سو (من ركلة جزاء)، وأولمبيك خريبكة مع الدفاع الحسني الجديدي بهدف لأحمد شاكو (خطأ في مرمى فريقه) مقابل هدف لمحمد جواد.

وفي سياق متصل تقررت عودة نادي الكوكب المراكشي للعب داخل ملعب مراكش بعد أسبوعين من الآن، وذلك بعد تأكيد الشركة التي تكلفت بأشغال صيانته نزولا عند توصية موفدين عن "الفيفا"، في إطار زيارتهم الأخيرة إلى المغرب بعد تسجيل ملاحظاته على ضرورة إخضاع بعض المرافق للصيانة، كي تكون جاهزة لاستقبال مسابقة كأس العالم للأندية المقرر تنظيمها بالمغرب بداية من 21 ديسمبر/ كانون الأول القادم.

22