المغرب التطواني يواصل رحلة مفاجآته

الاثنين 2014/03/03
التطواني يعزز موقعه في الصدارة

الرباط - واصل فريق المغرب التطواني ابتعاده في صدارة الدوري المغربي بعد أن تمكن من تحقيق فوز ثمين على ضيفه جمعية سلا 2-1، في المباراة التي احتضنها ملعب سانية الرمل بسلا ضمن الجولة العشرين.

كان المغرب التطواني سباقا إلى التسجيل بواسطة زريوح، وعدل يوسف الكناوي النتيجة لفريق سلا من ركلة جزاء، وأهدى زهير نعيم هدف الفوز للتطواني من ركلة جزاء. ولعب المغرب التطواني المباراة في غياب مدربه عزيز العامري بسبب خضوعه لعملية جراجية، وقاد الفريق المدرب المساعد حسن فاضل.

وبفوزه على سلا يكون الفريق التطواني قد سجل انتصاره العاشر هذا الموسم، كما يملك في رصيده ستة تعادلات وهزيمتين، بينما لم يسجل الفريق السلاوي سوى ثلاثة انتصارات وستة تعادلات وعشر هزائم. وحافظ المغرب التطواني على المركز الأول برصيد 36 نقطة، بينما تجمد رصيد جمعية سلا في 15 نقطة بالمركز الـ 13.

تقدمت إدرة جمعية سلا باحتجاج رسمي لاتحاد الكرة المغربي بعد إشراك المهدي الخلاطي مع فريقه التطواني في المباراة التي جمعت الفريقين، واعتبر مسؤولو الفريق السلاوي أن مشاركة الخلاطي غير قانونية.

وكان الخلاطي قد طُرد في المباراة السابقة أمام الوداد الفاسي، غير أن اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد المغربي لكرة القدم ألغت هذا الطرد وسمحت بمشاركته أمام سلا، الذي اعتبر أنه كان من المفروض إخطار إدارة الفريق برفع الطرد عن الخلاطي. وكان نادي جمعية سلا قد انهزم أمام المغرب التطواني 2-1، غير أن مجلس إدارة جمعية سلا قرر التقدم باحتجاج رسمي على إشراك الخلاطي لكسب نقاط المباراة.

من ناحية أخرى قرر مجلس إدارة نادي المغرب التطواني، متصدر ترتيب الدوري المغربي، تغريم القائد ومدافع المنتخب المغربي محمد أبرهون 9 آلاف دولار بسبب تلقيه بطاقة حمراء وصفها إداريو النادي بالمجانية وغير المقبولة خلال مباراة الجولة المنصرمة أمام الوداد الفاسي.

ويهدف المغرب التطواني، من وراء الإجراء، إلى الضرب بيد من حديد كل اللاعبين في الفترة القادمة التي يراهن من خلالها على الفوز بالدرع للمرة الثانية في تاريخه. وسجلت مباراة المغرب التطواني والوداد الفاسي خمس حالات طرد ثلاث منها للتطواني الذي خرج منتصرا من المواجهة.

واصل الكوكب المراكشي الصاعد هذا الموسم إلى القسم الأول نتائجه الإيجابية ولم ينهزم في المباريات التسع الأخيرة

تم مؤخرا عرض المدافع الدولي للمغرب التطواني، محمد أبرهون، على اللجنة التأديبية للفريق، بعد تلقيه طردا مجانيا إثر لمسة يد بطريقة متهورة، في مباراة الأسبوع المنصرم ضد الوداد الفاسي. إدارة الفريق اعتبرت حركة أبرهون غير مقبولة، خاصة أنه قائد الفريق ويجب أن يكون النموذج في تصرفاته لباقي اللاعبين، بينما قال اللاعب إن حركته كانت عفوية ولم تكن مقصودة. ومن المنتظر أن يبت رئيس الفريق في هذه القضية، بعد أن رفعت إليه اللجنة التأديبية تقريرا مفصلا بشأنها. وبعرض أبرهون على اللجنة التأديبية، توجه إدارة المغرب التطواني رسالة تحذير إلى باقي اللاعبين من الاستهتار في المباريات القادمة، وهو ما قد يفضي إلى ضياع لقب الدوري.

وفي مبارة أخرى مهمة جدا في سباق الدوري المغربي حسم الكوكب المراكشي قمة الجنوب بالفوز على جاره حسنية أغادير 2-0 في الجولة العشرين، وهي المباراة التي احتضنها ملعب مراكش. وسجل هدفي الفريق المراكشي كل من إبراهيم أوشريف في الدقيقة الخامسة وسفيان علودي في الدقيقة السبعين. وأربك الهدف المبكر الذي سجله أوشريف كثيرا الفريق الأغاديري، إذ باءت كل محاولاته بالفشل، خاصة أن الفريق المراكشي عاد إلى الوراء وعرف كيف يسد جميع المساحات على مهاجمي حسنية أغادير.

وواصل الكوكب المراكشي، ظاهرة الموسم والصاعد هذا الموسم إلى القسم الأول، نتائجه الإيجابية، بدليل أنه لم ينهزم في المباريات التسع الأخيرة. وحافظ المراكشي على مركزه الثاني في ترتيب الدوري المغربي برصيد 34 نقطة وبفارق نقطتين عن المتصدر المغرب التطواني، بينما يحتل أغادير المركز الرابع بثلاثين نقطة.

22